تونسسياسة

يوم 12 أفريل ، الحبيب الصيد وضعَ استقالته على المكتب و استعدّ لإعلانها .. لهذا السبب الخطير ..

خاص/ يوم 12 أفريل ، الحبيب الصيد وضعَ استقالته على المكتب و استعدّ لإعلانها ..التفاصيل.

أكّدت مصادر مطلعة أنّ رئيس الحكومة  الحبيب الصيد كشف لقيادات حزبيّة  في الائتلاف الحاكم أنّه يوم 12 أفريل ( تاريخ التصويت في مجلس  نواب الشعب  على القانون الساسي للبنك المركزي) كان يستعد لتقديم استقالته  من رئاسته الحكومة لو لم يتم التصويت على القانون.

و أضافت المصادر ذاتها أن رئيس الحكومة بقي في مكتبه في انتظار نتائج عمليّة التصويت.

هذا الخبر يتقاطع مع تصريحين لا فتين للانتباه ، يوم أمس الأربعاء 20 أ فريل 2016، الأول لرئيس حركة النهضة راشد الغنوشي الذي أكّد فيه أنّ” حكومة الحبيب الصيد تعرضت إلى خطر السقوط خلال التصويت على قانون البنك المركزي “، و الثاني  لرئيس الهيئة السياسيّة لحركة نداء تونس رضا بلحاج لإذاعة ” اكسبريس أف ام” و جاء فيه ” أنّ الحـكومة كانت مهدّدة بالسقوط لو لم يتم تمرير قانون البنك المركزي”.

و المقصود بسقوط الحكومة  هو استقالة  الحبيب الصيد ، خاصة أن الفصل 98  ( الفقرة الأولى) من الدستور  يقول : “تعد استقالة رئيس الحكومة استقالة للحكومة بكاملها.”

image

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock