تونسوطنية

وزارة أملاك الدولة: البيع والتمليك للأجانب حل من الحلول لتجاوز الأزمة العقارية

التقى مبروك كرشيد ، وزير أملاك الدّولة والشؤون العقارية ظهر اليوم بمقرّ الوزارة فهمي شعبان ، رئيس الغرفة الوطنية النقابية للباعثين العقاريين بحضور وديع رحومة ، حافظ الملكية العقارية.
وتم خلال هذا اللقاء هذا اللّقاء التطرق لمذكرة العمل الصادرة عن حافظ الملكية العقارية تحت عدد 24 لسنة 2018 بتاريخ 14 جوان 2018 حول المعاملات العقارية للجزائريين و الليبيين بالبلاد التونسية التي تمكن مواطني الدولتين من اقتناء عقارات سكنية دون المرور برخصة الوالي شرط أن لا يقل ثمن المسكن عن 300 ألف دينار، ويكون التسديد بالعملة الصعبة.
و أكد فهمي شعبان أن قطاع البناء و البعث العقاري يعيش أزمة كبيرة و يمر بعديد الصعوبات مشددا على أهمية العمل بهذه المذكرة خاصة أن البيع و التمليك للأجانب هو حل من الحلول لتجاوز الأزمة العقارية و قادر على تنمية موارد الدولة من العملة الصعبة خاصة أن ثمن البيع سيكون لا يقل عن 300 ألف دينار.
كما رحب شعبان بالإجراءات الإدارية الجديدة في تمليك الليبيين و الجزائريين في تونس دون المرور برخصة الوالي شرط أن لا يقل ثمن المسكن عن 300 ألف دينار.
و أشار شعبان أن عديد كبير من الاجانب يرغبون في شراء منازل بتونس للترفيه و السياحة أو تدريس أبنائهم.
و يأتي هذا الاجراء ضمن التشجيع على الاستثمار و مساعدة الباعثين العقاريين على تجاوز أزمتهم القطاعية وكذلك في إطار تطبيق اتفاقيتي الاستيطان المبرمتين بين البلدين.

image

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock