تونسوطنية

هل تفاجئ الحكومة المواطنين بزيادة أسعار المحروقات 

أوردت جريدة الصباح في مقال نشرته اليوم الأحد، أن الحكومة قررت تجميد اسعار المحروقات مؤقتا الى حين عودة نسق ارتفاعها في الاسواق العالمية حيث من غير المستبعد أن تعمد قريبا إلى مفاجأة التونسيين بزيادة جديدة ستكون حتما قاسية على جلهم وتبعاتها اكثر من وخيمة.

وأبرزت الصحيفة أن قانون المالية لسنة 2019 يفترض زيادات مبرمجة مسبقا في اسعار المحروقات وأيضا في أسعار الكهرباء.

وأضافت، أنه منذ بداية العمل بالية ” التعديل الالي” في صائفة 2016 عادة ما يتم الترفيع آليا في الأسعار في كل ثلاثية غير أن الملفت للانتباه أن الحكومة تنوي التخلي عن هذه الآلية التي أوصى بالعمل بها صندوق النقد الدولي مقابل إرساء الية جديدة مستحدثة أطلق عليها وزير الاصلاحات الكبرى، فرحات الراجحي عبارة “آلية التوقي” .

وأوضحت “الصباح”، أن هذه الآلية تهدف إلى التوقي من تقلبات سعر برميل النفط العالمي بعد ان اشتغلت عليه طيلة السنة لجنة متابعة آثار ومخاطر ارتفاع سعر البرميل على الميزانية وتوصلت إلى الالتجاء الى تقنيات التوقي المعمول بها في عديد البلدان وفي الاسواق المالية وسيضع الميزانية في معزل عن كل التغيرات التي تشهدها الأسعار العالمية وتحميها قدر الامكان عن طريق الحصول على تأمينات.

image

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock