تونسوطنية

هذه قصّة الفتاة التونسيّة زوجة الإرهابي عز الدّين بن الحبيب الزياني

نشرت كتيبة التوحيد بصرمان منذ 4 ايام إعترافات تونسية تدعى وحيدة الرابحي تم القبض عليها في ليبيا اثر مواجهات صبراطة التي حاول خلالها عناصر داعش السيطرة على المدينة وروت هذه الفتاة قصتها حول كيفية تنقلها من تركيا الى سوريا و ليبيا وانضمامها هي و زوجها للجماعات الإرهابية بليبيا.
واورد موقع “اخر خبر اونلاين” ان هذه الفتاة كانت محل مراقبة و تتتبع من قبل السلطات التونسية و قد غادرت تونس بطريقة شرعية فى اوائل سنة 2015 صحبة زوجها عز الدين بن الحبيب الزياني وهو متمع بالعفو التشريعي العام وشارك فى احداث السليمان وكان عضوا سابقا فى تنظيم انصار الشريعة الإرهابي.
و افادت ذات المصادر ان زوجها عز الدين بن الحبيب الزياني مفتش عنه فى قضايا ارهابية و كان متواجدا بمدينة الرقة فى سوريا اضافة الى انه متخصص فى صنع التفجيرات و تجهيز السيارات المفخخة .
img (38)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock