free page hit counter
أخبار

هذا ما كشفته الصور في هاتف التونسي منفذ هجوم نيس

الصفحة الرئيسية  متفرّقات


متفرّقات

هذا ما كشفته الصور في هاتف التونسي منفذ هجوم نيس

نشر في  14 نوفمبر 2020  (07:59)


قال ممثلون للادعاء الفرنسي، إن الرجل المشتبه بتنفيذه هجوما بسكين أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص في كنيسة في مدينة نيس كان على هاتفه صور للرجل الذي ذبح مدرسا قرب باريس قبل واقعة نيس بثلاثة عشر يوما.
وقد تشير تلك الصور على هاتف التونسي إبراهيم العويساوي، الذي أطلقت علية الشرطة النار وأصابته خلال الهجوم الذي وقع في 29 أكتوبر، إلى وجود دافع مشترك للهجومين.
وقال ممثلون للادعاء في قسم مكافحة الإرهاب في بيان لوسائل الإعلام إن فحصا للهاتف المحمول لعويساوي كشف أيضا عن صور لها صلة بتنظيم “داعش ” الارهابي.
ولم يذكر البيان طبيعة تلك الصور وكيف أعتبر أن لها صلة بداعش.
وقتل شاب من أصل شيشاني المدرس صامويل باتي وسجل قبل الهجوم رسالة تقول إنه يريد معاقبته على عرضه رسوما كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد على تلامذته.
وحتى الآن كانت الصلة الوحيدة التي يراها ممثلو الادعاء بين هجوم باريس وهجوم الكنيسة في نيس هي الطريقة إذ استخدم المهاجمان في الحالتين سكينا ضخما وحاولا قطع رؤوس ضحاياهم.









المصدر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى