free page hit counter
غير مصنف

نحو التقليص في عدد الكتب المدرسية ومراجعة الزمن المدرسي

قال صباح اليوم الجمعة 14 جانفي 2022, وزير التربية فتحي السلاوتي خلال حضوره في برنامج ’’الماتينال’’على شمس أف أم , بأن وضعية المدرسة العمومية في تونس في حاجة لاصلاح تربوي جــذري وشامل .

وأقر الوزير بضرورة مراجعة الزمن المدرسي وذلك للتخفيف من الضغط النفسي والعصبي المسلط على التلاميذ بحسب تعبيره.
كما اكّد فتحي السلاوتي أنه تم الاتفاق مع الشريك الاجتماعي على ضرورة التقليص في عدد الكتب المدرسية، لتكون بمعدل 3 كتب في التعليم الابتدائي، وذلك في مجالات العربية والفرنسية والعلوم.

وذكر السلاوتي، أنه تم التفكير في تكوين المدرسين على الطرق الجديدة ,في اطار مواكبة عملية الاصلاح التربوي .
وشدد السلاوتي على أن الشأن التربوي واصلاحه شأن مجتمعي السبب الذي من أجله سيتم اللجوء الى استبيانات بهدف تشريك الجميع.

وقال إن وزارة التربية ستنفتح على خبراء لإنجاز برنامج الإصلاح، مؤكدا أن الوزارة لن تستثني أي فكرة بإمكانها الإسهام في الارتقاء بمردودية التلميذ.
ودعا فتحي السلاوتي الجميع لتقديم المساعدة من أجل النهوض بالمدرسة العمومية.

وفي اطار الاصلاح التربوي تجدر الاشارة الى أن نبيل الهواشي كاتب عام نقابة التعليم الابتدائي كان قد صرح سابقا بإن اتحاد الشغل منخرط في بناء المشروع الوطني لسياسة تربوية ترتقي بالمؤسسة التربوية الى المعايير الدولية في الجودة، ملاحظا أن منتوج المدرسة العمومية هو من ساهم في بناء الدولة.
وأضاف إنه لا يمكن بناء المشروع الوطني إلا بمدرسة وطنية موحدة، مؤكدًا التزام الاتحاد بانجاح ورشة الإصلاح في مجال التربية ودعم الوزارة في انفتاحها على المنظمات الوطنية

المصدر : شمس أف أم


Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق