free page hit counter
اخبار محلية

من يملك زر الحرائق والتهديدات بالاغتيالات والتصفيات في تونس واسباب ظهورها في مناسبات بعينه

بعد سنتين من الاستقرار وعدم تكرر سيناريو الحرائق والتهديد بالاعتيالات في تونس،عادت هذه التحركات منذ اسابيع في تونس من خلال تهديد اكثر من 6 شخصيات وطنية وسياسية هامة وفق مصادر الصريح اون لاين من بينها عبير موسي،زهير المغزاوي واسماء اخرى هامة حزبية وخاصة من النواب وتم القبض على بعض المتورطين في التهديدات وفق ذات المصادر واخرها من توعد الامين العام لحركة الشعب زهير المغراوي وقبلها عبير موسي.

وتزامنا مع العودة لمربع التهديدات بالاغتيالات ،عاد مسلسل الحرائق وسياسة الارض المحروقة حيث تم تنفيذ عنليات تخريبية ممنهجة طالت الاسواق وابرزها فريب الحفصية الى جانب مصنع هام في النفيضة له ثقله ويشغل المئات من العمال والذين احيلوا على البطالة الاجبارية،ولم يتوقف العمل الممنهج عند هذا الحد بل طال الفسفاط اهم قطاع في تونس وايضا حاولت العصابات المذكورة تشويه المنظر الطبيعي لتونس واستهداف غابات قريبة من مناطق سياحية على غرار الهوارية وطبرقة ،اعمال اجرامية مدبرة من مافيات وعصابات تهدف لتاجيج الوضع العام بالبلاد بعد ان عجزت وفق مصادر عليمة للصريح اون لاين عن اقناع اؤشعب بالنزول للشارع والاحتجاج ليلا والاعتصام لاسقاط النظام وقد دعمت هذه التحركات قنوات معروفة عربيا باستهدافها للتجارب الديمقراطية في كل اكثر من دولة وسعت القنوات الى التحامل من جديد على تونس لغاية نشر الفوضى .
من جهة ثانية افادت ذات المصادر العليمة ان الحكومة لن تصمت هذه المرة عن التحركات الخفية لارباك الوضع العام بالبلاد وسيتم الكشف عن الأسماء والجهات المتورطة للراي العام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock