free page hit counter
اخبار محلية

منظمات حقوقية تعتبر مشاهد تضمنها مسلسل بقناة خاصة مهينة لذوي الإعاقة

أعربت منظمات حقوقية مدافعة عن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة عن استيائها مما وصفته تحقيرا واستهزاء من الأشخاص ذوي الإعاقة خلال إحدى حلقات مسلسل رمضاني تم بثه على إحدى القنوات التلفزيونية التونسية الخاصة.

ونددت الكاتبة العامة للمنظمة التونسية للدفاع عن الأشخاص ذوي الإعاقة بوراوية العقربي بما اعتبرته هبوطا أخلاقيا في الحلقة الأولى من مسلسل “دنيا أخرى” الذي يبث على قناة الحوار التونسي بسبب مشاهد “مسيئة” لذوي الإعاقة.

وأكدت لـ(وات) أن تلك المشاهد تضمنت أسلوبا استهزائيا لحركات ذوي الإعاقة اعتمده الممثلين كريم الغربي وبسام الحمراوي لإضحاك الجماهير على حساب كرامة هذه الفئة، معتبرة أنه من العار ممارسة التمييز والسخرية من المعوقين.

وهذه ليست المرة الأولى التي يقع فيها الإساءة للأشخاص ذوي الإعاقة عبر قوات تلفزية خاصة، وفق العقربي التي كشفت بأن منظمتها ستوجه مراسلات رسمية للرئاسات الثلاث والهيئة المستقلة للاتصال السمعي البصري حول الموضوع.

وانتقدت العقربي عدم استجابة رئاسة الجمهورية لمقابلة ممثلي المنظمة التونسية للدفاع عن الأشخاص ذوي الإعاقة، مفيدة أنها راسلت مؤسسة رئاسة الجمهورية بعيد فوز الرئيس قيس سعيد بالرئاسة “لكن دون جدوى “.

وقالت إن منظمتها ستشرع بداية من الاثنين المقبل في تنظيم حملة مناصرة على شبكة التواصل من أجل الدفاع عن حقوق وكرامة الأشخاص ذوي الإعاقة الذين يعيشون أوضاعا صعبة وسط فشل حكومي في الإحاطة بهم، وفق قولها.
وتضيف “لم يكفي الفشل الذريع في تقديم المساعدات المالية لذوي الإعاقة خلال أزمة كورونا أو عدم الإحاطة بهم خلال الحجر الصحي من قبل مختصين أو مساعدة المعطلين منهم عن العمل، حتى يضاف إليهم التحقير والسخرية”.

من جانبه انتقد محمد المنصوري رئيس جمعية إبصار التي تدافع عن حقوق ذوي الإعاقة البصرية مما اعتبره استهزاء من ذوي الإعاقة، مؤكدا أن المشاهد التي عرضتها الحلقة الأولى من المسلسل المذكور “مخزية ومهينة لهم”.

وبلغ ردة فعله الغاضبة مما حدث في الحلقة الأولى من المسلسل إلى دعوة مناصري قضايا ذوي الإعاقة على صفحته على موقع “فايس بوك”، إلى مقاطعة القناة الخاصة تنديدا بما اعتبره إهانة لكرامة ذوي الاحتياجات الخاصة.4
وحول هذا الجدل قال هشام السنوسي عضو الهيئة العليا المستقلة للإعلام السمعي والبصري إن الهيئة سبق لها أن تدخلت بحالات مماثلة، موضحا أنها تقوم بالتداول في مثل هذه المواضيع عندما يعتبر مرصد الهيئة أن هناك خرقا ما حصل.
وأضاف لـ(وات) أن الهيئة ترفض الاستهزاء من ذوي الإعاقة في المضامين الإعلامية السمعية والبصرية مثلما تنص على ذلك الاتفاقيات الدولية الموقعة عليها تونس سواء المتعلقة بحقوق الإنسان أو بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.
ولم يتسن ل(وات) الحصول على رد من القناة المعنية على هذه الاتهامات وتوضيح موقفها خميس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock