free page hit counter
تونسسياسة

ماذا يفعل كمال قنطاوي مرجان في أميركا يوما بعد الانتخابات؟

تحول مباشرة بعد الانتخابات التشريعية أي يوم الاثنين 27 اكتوبر 2014 كمال قنطاوي مرجان زعيم حزب المبادرة إلى واشنطن في زيارة خاصة تتواصل على مدى أربعة أيام حيث يلتقي خلالها بكبار صناع القرار من الشخصيات الأمريكية واليهودية والماسونية.
جاءت هذه الزيارة في اليوم الموالي للانتخابات التشريعية التونسية ,وبعد بوادر فوز حزب نداء تونس وزعيمه الباجي قايد السبسي بالمرتبة الأولى وحصول حركة النهضة على المركز الثانيوغياب كل من حزب المؤتمر وحزب التكتل عن المشهد القادم .
كما جاءت هذه الزيارة على اثر النتائج الهزيلة التي تحصل عليها حزبه”حزب المبادرة”ومن المعلوم للكثيرين أن كمال مرجان رجل مقرب من الإدارة الأمريكية وقد طرح اسمه منذ2006(وثيقة ويكيليكس عدد 06TNNIS55 المؤرخة في 15/09/2006)ليكون خليفة ووريث صهره وقريبهالرئيس السابق زين العابدين بن علي.
فهل هي زيارة تتعلق بالطبخة الرئاسية القادمة على شروط الولايات المتحدة الأمريكية ؟وما هي التعليمات الجديدة التي سيتلقاها كمال قنطاوي مرجان من المسؤولين الأمريكان بخصوص المرحلة المقبلة المتعلقة بالانتخابات الرئاسية وخاصة أنه يعتبر نفسه من المرشحين البارزين للرئاسة؟

إن الأحداث المتوالية والسريعة لتكشف كل يوم فساد الوسط السياسي في البلاد وتعفنه وارتهانه للغرب المستعمر فهو لا يخطو خطوة ولا يعقد أمرا ولا يتخذ قرارا إلا بعد أخذ الأوامر من هذا الأجنبي الذي تلطخت يده بدماء الملايين من الأبرياء ليس في العراق وحدها ,بل في جميع بقاع العالم.
كمال قنطاوي مرجان (على وزن مرجان احمد مرجان الفيلم الكوميدي الشهير لعادل إمام)على خطى الذين من قبله من الباجي قايد السبسي وراشد الغنوشي اللذان لم يتوقفا عن زيارة الولايات المتحدة الأمريكية حتى قبل انطلاق عملية الاقتراع بأيام قليلة.
فهل جاءت لحظة الوقوف وقفة نهائية يتخذها شعبنا الحبيب حتى لا يبقى دوره مجرد تزكية لمن يخدم مشاريع أميركا وأهدافها الاستعمارية كما هي حال الانتخابات التشريعية الأخيرة

kamel morjen

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock