free page hit counter
أخبار

ماجدولين الشارني تكتب ما يلي وتترحم على شهداء الوطن

الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية


أخبار وطنية

في الذكرى الخامسة لاستشهاد مبروك السلطاني: ماجدولين الشارني تكتب ما يلي وتترحم على شهداء الوطن

نشر في  13 نوفمبر 2020  (13:26)

في الذكرى الخامسة لاستشهاد مبروك السلطاني، كتبت ماجدولين الشارني الوزيرة السابقة وشقيقة الشهيد سقراط الشارني ما يلي:

“مانيش ناسينكم: 13 نوفمبر 2015: مبروك السلطاني 16 سنة، دوار السلاطنية/ سيدي بوزيد… يتذبح ويبعثه رأسه في شكارة مع ولد عمّه لوالدته “خالتي زعرة”.. تمّ الاحتفاظ بالرّأس بالثلاجة ليلة كاملة وتوجّه أهالي السلاطنية للجبل للبحث عن الجثة…
اليوم الذكرى الخامسة لاستشهاد مبروك السلطاني: زعمة العباد مازالت تتذكّر الشهيد؟! زعمة الناس اللي تحب تطوي صفحة الدّم تعرف شنوة معناها أمّ تبيّت رأس ولدها في الفيرجيدار!!! اللي يحكيو على حقوق الانسان سمعتوا بحاجة اسمها الحق في الحياة!!

تعرفوا آش معناها تهزّ بدن خوك مذبوح من غير رأسه على كتفك وتروّح بيه لأمّك!! رائحة الدم أقوى منكم… وحربنا ماوفاتش… مقرف اللي نعيشوا فيه اليوم من نفاق وانتهازية وفساد: لكن حتما التاريخ سيكنسكم عاجلا أم آجلا؛ حكاية وقت … الف رحمة لشهداء الوطن..”

يذكر انه بتاريخ 13 نوفمبر 2015، اعترضت مجموعة ارهابية طريق الشهيد مبروك السلطاني الذي يبلغ من العمر 16 سنة حيث كان لحظة الحادثة يرعى الأغنام مع ابن عمه وافتكت المجموعة 5 اغنام من الطفلين وذبحتها قبل أن يصطحبا الشابين الى الجبل وهناك تولت قطع رأس الشهيد ووضعته بكيس قبل أن تسلمه الى الراعي الاخر وتأمره بتسليم الكيس الى عائلة الشهيد.









المصدر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى