free page hit counter
اخبار محلية

فوازير سياسية انتجت ولادة حزيب جديد "تحيا تونس" فبحيث….بقلم المدون محمد الهمامي

فوازير سياسية انتجت ولادة حزيب جديد { تحيا تونس} فبحيث…..
المقالة التي لا يجب ان يقراها الاغبياء لانهم سيستيقظون قبل انتخابات 2019
بقلم المدون محمد الهمامي
يمكننا ان نجزم انه بدا العد التنازلي للابتعاد عن المسار الثوري بعد الفيتوا المتواصل بعدم اقرارتواجد المحكمة الدستورية التي ستكون صمام امان للثورة التونسية المتعثرة في سنتها 8 و التي وقعت فيها حركة النهضة بين كماشة املاءات صندوق النقد الدولي و مراسيم سفارات فرنسا و امريكا و انقلترا من ناحية و بين ماكينة الاعلام الماجورالنوفمبري اليساري الذي عوض السحرالاسود الحقيقي الموجود في القرآن بسحر رمزي معاصرتقنبات الصورة و الصوت و المؤثرات الجمالية التقنية و ساهم في مسح ذاكرة غالبية فئات الشعب التي فشلت في اول درس ثوري الا وهو مقاطعة فضائيات الاعلام الماسوني الذي يكذب و يكذب و يكذب و يكرر و يكرر و يكرر…. لدرجة فقدان ملكة النقد لمعرفة اغوار الحقيقة التي انبلجت صفحاتها واضحة بعودة الثورة المضادة من الباب الكبيربالاتكاء على من في الخارج و الداخل ناهيك و ان تهاية زواج المتعة نهضة / نداء نتاج الحمار الوطني سليل جائزة نوبل للسلام .. اثمر مشهدا سريالي شعاره جاذبية كرسي الحكم و البقاء فيه بغض النظرعن معاناة الشعب النفسية و الروحية و الاجتماعية و الاقتصادية .
و في اطار هذا السياق و الظرقية الجيو تاريخية للشمعة المضيئة المتبقية للربيع العربي الذي انقلب عبريا. اعلن من عاصمة البورقبيين الرمزية المنستير عن ولادة حزيب جديد على انقاض شقوق النداء عله يكون رادعا لتغول و انضباط و تكتيكات النهضة التي ابدعت في التقية السياسية طيلة فترة ما بعد الترويكا بالخصوص و حافظت على اسهمها في البورصة الحزبية.
كما لا يجب ان ننسى ان المصداقية قد فقدت تقريبا بين الساسة و الشعب جراء الوعود الزائفة و الاراجيف السياسوية التي صدعت آذاننا طوال 8 سنوات و حتى لا اكون قاسي في حكمي يمكن اعتبار النهضة الاقل سوءا في ما هو موجود في المشهد العام اليوم لكن الحذر واجب لان ماكينة المال الفاسد الداخلي و الخارجي يمكنها ان تلعب دورها في خضم فقر متقع تعيشه غالبية الولايات المهمشة تزامنا مع موجات البرد مع نسب تضخم قياسية و اندثار للطبقة المتوسطة و امراض نفسية حديثة جعلت من بلادنا مختبر تجارب لمراكز الدراسات العالمية { انتحار .زنى محارم .حرق النقس .حرق الاخرين . ادمان اقراص الزومبي حرقة عبر البحار في قوارب الموت….}.
و لا استغرب بعد فشل الهرسلة المنظمة لتوريط جركة النهضة في مقتل الشهيدين البراهمي و شكري بالعيد و عدم النجاح في ادراج الحركة الاسلامية من قبل امريكاو رقاصيها في قائمة الارهاب ان تفع عملية ارهابيىة في قادم الايام تلفق كيديا لحزب النهضة الذي يسعى الجميع لاقصائه من الخارطة السياسية تخوفا من تغوله المستقبلي.
و ربما يلتجئ رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسيي لتفعيل صلاحياته { الفصل 99}
في تواصل غياب النحكمة الدستورية و لن يسلم الحكم للفائز المفترض { النهضة } و يفوم بحل البرلمان و اسقاط الحكومة التي ستنتخب 2019 في صورة وجود حزبه الام النداء على الهامش و ابنه فلذة كبده حافظ قائد السبسي في مهب الريح حاضرا و مستقبلا.
الاكيد ان سيناريوهات عديدة تنتظر تونس لن يكون لحزيب { تحيا تونس } الذي استنسخ تجربه النداء لتبيييض البعض الذين تناستهم الاغاني الرافعين لشعار و انشودة القرن الحديث { مقاومة الفساد و الوقوف لتونس و سقف بيتهم مثقوب.
اجمالا الفلسفة السياسية كعقيدة الايمان تعتمد على توافق القول و العمل و السعي للتكليف لا التشريف
انظروا السيرة الذاتية لمن ينتمون لحزب تحيا تونس { سليم العزابي المهدي بن غربية يوسف الشاهد + امبراطور البورصة م .ش
و اترك لكم الحكم لتكونوا عقلاء لا اغبياء…
مع الشكر
image

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock