أخبار عالمية

فـي الجـــزائــــــر : 20 عاما و5 سنوات سجنا لتونسيين هرّبا أسلحة

أدانت  محكمة الجنايات بمجلس قضاء قسنطينة  نهاية الاسبوع  تونسيين اثنين ضمن شبكة تضم خمسة أشخاص وقضت في حق الأول  بالسجن عشرين عاما وفي حق الثاني بخمس سنوات فيما برأت تونسيا ثالثا  وهو شقيق احدهما .
وكان قد تم إيقاف عناصر الشبكة منذ مدة ووجهت لهم تهم تتعلق بتكوين جمعية أشرار لغرض الإعداد لجناية وتهريب الأسلحة وتهريب الوقود من ليبيا عبر تونس وصولا إلى الجزائر من خلال ولاية سوق أهراس.
وجاء ذلك بعد ان تعاونت مصالح الأمن مع شخص مساعد، تسرب وقام بإعداد صفقة شراء أسلحة، حيث التقوا جميعا بقرية أم الجدور ببلدية الحدادة بسوق أهراس وهي منطقة متاخمة لساقية سيدي يوسف بالكاف، أين تلقى عينة من الأسلحة متمثلة في 6 قطع سلاح ومُصنفة حسب القانون الجزائري في الصنف السابع قبل أن يتم الاتفاق على السعر والكمية.

guns
وقد تلقّى المكلف بعقد الصفقة مع الشبكة بعد أيام اتصالا من قبل شخص مجهول عبر رقم من تونس حدد له فيه موعدا، حيث التقى بأفراد الشبكة وعرضوا عليه 15 قطعة سلاح من نفس نوع الأسلحة المعروضة في اللقاء الأول طالبين منه مبلغ مالي كـ«عربون», وبطلب من مساعد مصالح الأمن تمّ تأجيل إتمام «الصفقة» إلى يوم  لاحق، حيث تنقل الأشخاص المذكورون إلى مدينة عنابة، وأقاموا بأحد الفنادق، ثم عادوا إلى ولاية سوق أهراس لإتمام الصفقة، قبل أن يباغتهم الامن متلبسين  بتسليم شحنة الأسلحة المتمثلة في في 30 قطعة  سلاح وعدد من المناظير، إضافة إلى كمية من الوقود كانت معدة للتهريب حسب ما اوردت صحيفة «النصر» الجزائرية.
ام شيماء

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock