free page hit counter
اخبار محلية

غسيل الأموال وشراء منازل فخمة في ” كوستا بلانكا ” : تورّط 25 طبيبا ومحاميا وموظّفا تونسيّا !

افاد موقع ” الحصري ” إلى قضية شراء تونسيين لعقارات فاخرة في منطقة فخمة من مدينة ” كوستا بلانكا ” في ” أليكانتي ” الواقعة جنوب شرقي إسبانيا وتقدر أثمانها بأموال طائلة .
وتشير آخر التحقيقات أن بعض التونسيين المقيمين بالخارج ، قاموا بذلك بطريقة قانونية وشفافة ،فيما يشتبه في آخرون ممن يقيمون في تونس في غسل الأموال ونقل رأس المال إلى الخارج بشكل غير قانوني في انتهاك لقانون النقد الأجنبي وتحركات رأس المال.

ويبدو في هذا السياق أن عدد المتهمين في هذه القضية حتى الآن 25 شخصا و قد يرتفع اعتمادًا على تطور التحقيق ، وعلى نتائج التعاون مع نظام العدالة الإسباني ومع السفارة التونسية في مدريد ، التي قيل إنها تدعو المحاكم إلى تقديم قائمة بالتونسيين الذين لديهم تصاريح إقامة في إسبانيا.

ويبدو أن قائمة المتهمين الخمسة والعشرين تتألف بشكل رئيسي من أطباء ومحامين ، بالإضافة إلى عدد قليل من رجال الأعمال والمسؤولين الحكوميين.

وعلى عكس الشائعات ، لم تتضمن هذه القائمة حتى الآن سياسيين تونيين .

وبدأت القضية من قبل الشرطة الإسبانية ، التي شنت حملة في الأشهر الأخيرة لمكافحة غسل الأموال وتجار المخدرات ثم تسارعت عندما اتهم جزائري رجل أعمال تونسي ، يقوم نشاطه على تصدير الأسماك ، بخداعه عندما تدخل لمساعدته على شراء منزل في منطقة كوستا بلانكا في اليكانتي.

ويبدو أن اعتقال رجل الأعمال هذا في منزله في الوطن القبلي ومصادرة أجهزة الكمبيوتر الخاصة به ، وكذلك بعض وثائقه ، سمح بتعقب بعض المتهمين واتضح أن الشخص المعني عمل كوسيط لشراء بعض المساكن في إسبانيا.

في هذا السياق ، يجب الإشارة أن القانون الإسباني يتيح للأجانب الراغبين في شراء عقارات في إسبانيا ، بإمكانهم الحصول على تصريح إقامة في هذا البلد الأوروبي.

لكن يبدو أن هذا الإجراء أصبح ، على مر السنين ، وسيلة لغسل الأموال ومصدرًا لجرائم الصرف التي يرتكبها ليس فقط بعض التونسيين ، ولكن أيضًا من قبل الجزائريين والمغاربة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى