free page hit counter
تونسوطنية

عاجل/حول أزمة النداء و الشقوق..لأوّل مرّة الرئيس الباجي يُقْدِمْ على هذه الخطوة الهامّة

افادت مصادر مطلعة أن رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي ، وجه دعوة للكتلة البرلمانية
لحركة نداء تونس لاجتماع سيعقد في قصر قرطاج يوم الثلاثاء القادم 24 جويلية 2018.
وتعد هذه المرة الأولى التي يدعو فيها رئيس الجمهورية كل نواب الكتلة البرلمانية للنداء لاجتماع ،
اذ جرت العادة ان يلتقي بشكل غير معلن نوابا عن الحزب أو رئيس الكتلة البرلمانية ،
ونذكر في هذا السياق ان رئيس الجمهورية التقى مؤخرا 5 نواب هم شاكر العيادي
ولمياء مليح ورضا شرف الدين والمنجي الحرباوي ولطفي النابلي في مناسبتين ،
والخماسي المذكور من المحسوب على شق المدير التنفيذي حافظ قائد السبسي.
وتختلف الروايات حول صاحب مبادرة عقد اللقاء المرتقب بين من يؤكد انها جاءت
بطلب من رئيس الكتلة سفيان طوبال الذي يُقال إنه اتصل برئاسة الجمهورية طالبا عقد
لقاء مع الرئيس يجمعه بكل نواب نداء تونس ، ومن يشدد على ان حافظ قائد السبسي
هو من دبر اللقاء مستندين في ذلك الى ارسالية وجهها لكل نواب الحزب أعلمهم فيها بالاجتماع وبموعده.
ويأتي اللقاء المرتقب في ظل مستجدات عرفها نداء تونس ، نذكر منها بالاساس احياء الهيئة السياسية
بعد 16 شهرا من العطالة بدعوة وجهها 13 من أعضائها وايضا اعلان رضا بلحاج عودته الى الحزب في
اطار هيكلة جديدة قال انها لن تضع المدير التنفيذي في الصفوف الاولى للحزب.
جدير بالذكر ان رئيس الجمهورية كان قد دعا في حوار تلفزي رئيس الحكومة الى الاستقالة
او عرض حكومته لنيل ثقة البرلمان ، دعوة لم يصدر إزاءها اي موقف رسمي من كتلة
نداء تونس رغم انه سبق لرئيسها سفيان طوبال ان اكد ان الكتلة ستلتزم فقط بمواقف رئيس الجمهورية.
الشارع المغاربي

image

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق