تونسوطنية

طارق الفتيتي: رئيس هيئة الانتخابات مُطارد بسبب رفضه الإمضاء على صفقة فساد قيمتها 4 مليارات

طارق الفتيتي: رئيس هيئة الانتخابات مُطارد بسبب رفضه الإمضاء على صفقة فساد قيمتها 4 مليارات

قال النائب طارق الفتيتي بالجلسة العامة لمجلس نواب الشعب المخصصة لمناقشة ميزانية الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، أن اعضاء هيئة الانتخابات رفضوا المثول في الجلسة العام اليوم لانهم لا يريدون الجلوس جنب رئيس الهيئة المستقيل.

وأشار الفتيتي أن ملف هيئة الانتخابات اصبحت “كخرافة امي سيسي”، مشيرا إلى أن السبب الذي دفع شفيق صرصار مازال لم يتوضح بعد.

ودعا الفتيتي المنصري للتراجع عن هذه الاستقالة والتوجه للنيابة العمومية.واشار الفتيتي أن رئيس الهيئة المستقيل أكد في تقريره الذي ارسله للبرلمان أن هناك ملف حول صفقة عمومية قيمتها قرابة 4 مليارات قام بها عضو بالهيئة العليا المستقلة للانتخابات لم يرد شفيق صرصار الامضاء فيه وكذلك من ناب صرصار بعد استقالته.

واضاف الفتيتي أن “اول ما سمي التليلي المنصري رفض الامضاء ومن وقتها بدأت المشاكل في الهيئة”.

وأشار الفتيتي أن “رئيس الهيئة المستقيل يتهم صراحة عضو بمجلس الهيئة ويشير الى ان هذا العضو له تضارب مصالح لانه موظف في شركة الاتصالات المعنية بالصفقة وقام بها على خلاف الصيغ القانونية لابرام الصفقات العمومية وفق تقريره الذي بعثه للبرلمان”.

ودعا الفتيتي النيابة العمومية لفتح تحقيق حول شبهة فساد في الهيئة.

وأكد الفتيتي أن هناك كثير من الفساد السفرات الى الخارج لم يمض فيها رئيس الهيئة.وتساءل الفتيتي قائلا “هل نحن دولة ام ضيعة محروس؟”

image

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: