أخبار عالمية

سي ان ان : اعتقال مسئولة هواوى يثير شكوك بشأن وعود ترامب

قالت شبكة “سى إن إن” الإخبارية الأمريكية إن اعتقال مينج وانزهاون المسئولى التنفيذية بشركة هواوى الصينية وابنة مؤسسها،  كان ينبغى أن يكون لحظة انتصار لإدارة ترامب، لكن بدلا من ذلك ادى إلى انهيار فى الأسواق أمس، الخميس، فى ظل غموض بشأن ما إذا كان بإمكان الرئيس ترامب التوصل إلى اتفاق تجارى دائم مع بكين.

وذهبت “سى إن إن” إلى القول، إن هذا التقلب سلط الضوء على الشكوك بشأن قدرة ترامب على الوفاء بوعوده مع الصين،  كما أنه يكشف صداما بين أهداف سياسته فى بكين وجهوده لملاحقة شركات التكنولوجيا وأطراف أخرى.

وكانت الصين قد ردت بحالة من ضبط النفس، حسبما تقول “سى إن إن”، وأعربت عن الغضب بشأن اعتقال مينج، ابنة مؤسس شركة هواوى. وأعربت وزارة التجارة الصينية عن ثقتها فى إمكانية التوصل لاتفاق تجارى بين واشنطن وبكين فى المهلة التى حددها الرئيس ترامب بـ 90 يوما بعد بقائه الأسبوع الماضى مع الرئيس الصينى شى جينبنيج، إلا أنها دعت الولايات المتحدة وكندا فورا إلى تصحيح الخطأ واستعادة مينج لحريتها الشخصية.

وقال خبراء العلاقات الصينية والأمريكية أن رد بكين الصامت، حتى الآن، يظهر مدى رغبتها الشديدة فى تجنب عرقلة المفاوضات مع إدارة ترامب.

وقالت إليزابيت إيكونومى، الخبيرة فى مجلس العلاقات الخارجية الأمريكية، إن هذا الرد يشير إلى مدى رغبة الصين فى إعادة العلاقات مع الولايات المتحدة على نحو أكثر عدالة.. وتابعت قائلة إنه لو كان الصينيون يشعرون بأن اقتصادهم أكثر قوة، لكن ردهم سيكون إلغاء أى تعهدات سابقة قطعوها.

image

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: