free page hit counter
اخبار محلية

سمير الوافي : كذبوا كذبة ثم صدقوها!؟

أدان الإعلامي سمير الوافي الحملة الشرسة التي يتم شنها على التلفزات الخاصة بدعوى أنها ستحصل على أموال عمومية وأن الدولة ستمنحها أموالا وهبات سخيّة..وأشار الوافي إلى أن كل ما يروّج في هذا الشأن لا أساس له وكتب يقول:

يكذبو ويصدقو وحدهم واحد باش يشكي للمحكمة الادارية…وحزب عامل بيان واستثمار سياسي في كذبة سخيفة…والناس شاعلة…على كذبة كِذْبوها وصدقوها يا جماعة ريضو ورتحو اعصابكم لقنوات التلفزية لن تنال أي دعم مالي مباشر الحكومة قررت فقط التخفيض في معاليم البث الرقمي الأرضي المتخلدة بذمة القنوات التلفزية…لمن يدفعها فورا فقط وفي مهلة محدودة وكل القنوات معنية بذلك بما فيها حنبعل وأم تونيزيا والحوار والتاسعة ونسمة وهو قرار تمتعت به عديد الشركات الخاصة في مجالات أخرى وديون أخرى لفائدة الدولة منها الديوانية تخلّص توة ننقصولك 50 %…!

عدا ذلك لن تعطي الحكومة أي مليم لأية قناة لكن البعض يصر على الكذب وتوتير الأجواء فيهم من يصفي حساباته مع القنوات ومن يصفي حساباته مع الحكومة ومن يحرض الناس بكل الطرق…!
ومازالت الكذبة تدور ويستثمرها الانتهازيون والمنافقون والناقمون ويصدقها بعض الصادقين عن حسن نية وتستفز المواطن الذي اقتطعوا من شهريته الهزيلة ثم جاء من أوهمه أن الحكومة وضعت تبرعه في جيب القنوات التلفزية ” الغنية ” فيصدق ويغضب وساهم الضعف الاتصالي للحكومة في إنتشار المغالطات حيث فشلت حتى في تفسير وصياغة قرارتها…!
كملوا اكذبوا…حبل الكذب قصير…!

المصدر : الصريح أونلاين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock