free page hit counter
اخبار محلية

جمعية الصيادين بتوزر: تعرضنا “للهرسلة والترهيب” من الأمن الرئاسي عند محاولتنا الاقتراب من “قطريين” يصطادون طائر الحبارة

جمعية الصيادين بتوزر: تعرضنا “للهرسلة والترهيب” من الأمن الرئاسي عند محاولتنا الاقتراب من “قطريين” يصطادون طائر الحبارة
قال رئيس جمعية الصيادين بتوزر فتحي التوهامي اليوم الخميس 24 جانفي 2019، إنه تعرض رفقة أعضاء من الجمعية إلى عملية هرسلة وترهيب من طرف أعوان الأمن الرئاسي في منطقة القفقاف بقرية شاكمو، وفق تعبيره.
ووفق تصريحه الذي نشرته إذاعة IFM، يأتي ذلك عند محاولته رفقة الصيادين الاقتراب من قطريين يصطادون طائر الحبارة، مشيرا إلى أن هؤلاء الأمنيين افتكوا هواتفهم الجوالة، مؤكدا أنه تم منع أعوان إدارة الغابات من أداء مهامهم ومراقبة عملية الصيد.
هذا ونفى مدير عام إدارة الغابات سليم الطريقي اليوم الخميس إسناد أي ترخيص لأمراء قطريين من أجل الصيد في الجنوب التونسي، وذلك في تصريحه الذي نشرته اذاعة “شمس اف ام”.
وكانت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، قالت أمس إن ‘قافلة من السيارات القطرية رباعية الدفع، تجوب المناطق الصحراوية الواقعة شمال وشرق ولاية توزر (العودية – قرعة الحصان – القبقاب – الحناك – وادي الزريزير…) مسنودة بطائرة هيليكوبتر حمراء اللّون، تلاحق طرائد الصيد من غزلان وأرانب وطيور القطا والحبارى’.
وأكد سليم الطريقي في نفس التصريح، أن هناك معاهدات تنص بشدة على منع صيد الحبارى خاصة وأن هذا الحيوان يخضع للحماية وطنيا ودوليا
image

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock