تونسوطنية

تلميذة ناجية من كارثة حريق مبيت تالة : « البرد والجوع أنقذوني من الموت »

قال المكلف بالإعلام بالجامعة العامة للتعليم الثانوي ، فخري السميطي ، في تصريح لراديو ماد اليوم ، الأربعاء 7 فيفري 2018 ، في برنامج « برايم تايم » ، أن إحدى التلميذات الناجيات من حريق المبيت في تالة بولاية القصرين أكدت أن الجوع والبرد أنقذاها من الموت حرقًا في مشهد مأساوي يصف بشاعة الحادثة .

وأكد السميطي، أن هذا المبيت لا يوجد أعوان تأطير يهتمون باحتياجات التلاميذ وأوضاعهم بل يوجد فيه عاملة تنظيف ومكلفة بمكتب فقط .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock