free page hit counter
أخبار

تعرضت لتهديد بقطع الرأس بعد إعلان الدستوري الحر الدخول في إعتصام مفتوح أمام مقر اتحاد علماء المسلمين

الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية


أخبار وطنية

خطير- عبير موسي تؤكد: تعرضت لتهديد بقطع الرأس بعد إعلان الدستوري الحر الدخول في إعتصام مفتوح أمام مقر اتحاد علماء المسلمين

نشر في  11 نوفمبر 2020  (21:09)

أعلنت رئيسة الحزب الدستوري الحر، اليوم الأربعاء، عبير موسي أنها تلقت رسائل تهديد بقطع الرأس والتصفية بعد اعلان حزبها الدخول في إعتصام مفتوح أمام مقر اتحاد علماء المسلمين.

وأضافت موسي لدى حضورها في برنامج تونس اليوم على قناة الحوار التونسي بأن الدستوري الحر سيدخل في سلسلة من التحركات الاحتجاجية ستنطلق باعتصام مفتوج يبدأ يوم الاثنين 16 نوفمبر 2020 حيث سيتم نصب الخيام في شارع خير الدين باشا أمام مقر فرع منظمة اتحاد علماء المسلمين بتونس هذه المنظمة التي تحاول دمغجة عقول شبابنا للذهاب بهم نحو الهاوية.

 

وأشارت عبير موسي إلى أن حزبها سيجري اتصالات مع منظمة يونيسكو في علاقة بما اعتبرته تخاذلا من الدولة التونسية في مكافحة الارهاب وتوفير الارضية الملائمة للتنظيمات القادمة من الخارج.

وشددت موسي على أن أطرافا سياسية موجودة في البرلمان تصطف ضمن محاور إقليمية وتريد بيع تونس للمحور القطري التركي الداعم لجماعة الإخوان في تونس ” وفق قولها. 

 هذا ونفت عبير موسي الاتهامات الموجهة لها بحبّ الزعامة والتحكم قائلة إنها مجرد ادعاءات باطلة لا أساس لها من الصحة وأنّها أمام حب الوطن تنكر ذاتها. 









المصدر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى