free page hit counter
اخبار محلية

النهضة: حملات مشبوهة تدعو للفوضى وتستهدف البرلمان ورئيسه

أدان المكتب التنفيذي لحركة النهضة في بيان عقب اجتماعه الدوري اليوم السبت 1 ماي 2020، ما وصفها ببعض الحملات المشبوهة الداعية للفوضى والتي تستهدف مجلس نواب الشعب ورئيسه، وتسعى لإرباك المسار الديمقراطي التونسي وإضعاف مؤسسات الدولة، في ظل تحديات صحية واقتصادية استثنائية.

كما عبر عن استنكاره لكل التصريحات السياسية والممارسات التي تغذي الخلافات وتضعف مجهود الدولة في السيطرة على الوباء وتحقيق الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي، مؤكدا على ضرورة تجسيد معاني الوحدة الوطنية في جميع المستويات.

وفي ما يلي نص البيان : 

عقد المكتب التنفيذي لحركة النهضة اجتماعه الدوري اليوم الجمعة 01 ماي 2020،  عبر تقنية الاتصال عن بعد برئاسة راشد الغنوشي، وخصصت الجلسة لمتابعة الوضع العام والجهود المبذولة لمقاومة وباء كورونا.
‏‎
ويهم المكتب التنفيذي ان يعبر عن:

  • تهنئته الشعب التونسي وكافة العمال في كل مواقعهم بعيد الشغل ويثمن جهودهم وتضحياتهم عامة ومن أجل التصدي لوباء الكورونا وحفظ صحة التونسيين ومصالحهم خاصة.

  •  تثمينه لدور الاتحاد العام التونسي للشغل في معاضدة مجهود الدولة ومؤسساتها في هذه الأزمة والدور الوطني الذي تقوم به هذه المنظمة الوطنية وباقي المنظمات الإجتماعية في الدفاع عن حقوق الشغالين، وضمان ما يحقق كرامتهم من حقوقهم المادية والمعنوية في هذه الظروف الصعبة عن طريق الحوار وتغليب المصلحة الوطنية.

  • دعمه لمجهودات الحكومة في السيطرة على الوباء، ودعوتها لمزيد العمل والتخطيط للتخفيف من وقع الازمة خاصة في الجانب الاقتصادي والاجتماعي.

  • استنكاره لكل التصريحات السياسية والممارسات التي تغذي الخلافات وتضعف مجهود الدولة في السيطرة على الوباء وتحقيق الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي، ويؤكد على ضرورة تجسيد معاني الوحدة الوطنية في جميع المستويات.

  • ادانته لبعض الحملات المشبوهة الداعية للفوضى والتي تستهدف مجلس نواب الشعب ورئيسه، وتسعى لارباك المسار الديمقراطي التونسي واضعاف مؤسسات الدولة، في ظل تحديات صحية واقتصادية استثنائية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock