free page hit counter
اخبار محلية

الفخفاخ يقيم الوضع الوبائي وتداعياته الاقتصادية

قال رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ إن تونس نجحت في التحكم بشكل كبير في انتشار فيروس كورونا المستجد وسيطرت على جزء هام من انتشاره خصوصا بعد تسجيل صفر من حالات العدوى به خلال اليومين الماضيين.

وشدّد الفخفاخ في حوار بثته قناة فرنسا 24 عشية اليوم الثلاثاء 12 ماي 2020، على مشاركة التونسيين ومسؤوليتهم والتزامهم في احتواء هذا الفيروس الذي أدى إلى وفاة 45 شخصا وفق آخر احصائيات وزارة الصحة، وأكد في المقابل أن “هاجس الحكومة الوحيد هو صحة التونسيين رغم الكلفة الاجتماعية والاقتصادية العالية للحجر الصحي”.

وفي ذات السياق، أكد الفخفاخ أن الحكومة ستواصل فرض الحجر الصحي الاجباري على كل عائد إلى تونس من الخارج وذلك الى غاية يوم 14 جوان المقبل والذي تنتهي معه المرحلة الثالثة من الحجر الصحي الموجهّ والذي شرع في تطبيقه في الرابع من الشهر الحالي.

وأشار في هذا الإطار إلى أنه تم تطبيق اجراءات الحجر الصحي الوجوبي في تونس على نحو 14 ألف شخص عادوا إلى تونس مؤخرا وذلك لضمان التحكم في انتشار فيروس كورونا المستجد.

من جهة أخرى تطرق الفخفاخ في حواره التلفزي إلى ملف الاصلاحات المقبلة لحكومته وقال إن هدفها المقبل بعد الانتصار على جائحة كورونا القضاء على الفقر وإعادة اطلاق وانعاش الاقتصاد وتغيير منوال التنمية الحالي الذي بلغ مداه بالوضع إصلاحات كبرى وفق منوال أكثر عدالة ونجاعة وادماج وأقل بيروقراطية، مشددا في هذا الصدد على أن حكومته ستخوض هذه المعركة “دون تردد ووسط توافق بين جميع المؤسسات”.

ولم يخف الفخفاخ صعوبة الوضع الاقتصادي في تونس حاليا خصوصا جراء أزمة كورونا ولاحظ أنه تم تسجيل نحو 10 آلاف مؤسسة هي حاليا في وضعية بطالة فنية، مشيرا إلى أن حكومته اتخذت إجراءات لإعادة جدولة ديون هذه المؤسسات وسنّ اجراءات مساندة، مؤكدا أن الحكومة نجحت في المحافظة على مواطن الشغل والإحاطة بضعاف الحال في انتظار الشروع في الإصلاحات الجذرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock