free page hit counter
اخبار محلية

احتجاجات أمام سفارة الإمارات تنديدا بقرار التطبيع مع الكيان الصهيوني

احتجاجات أمام سفارة الإمارات تنديدا بقرار التطبيع مع الكيان الصهيوني

نظم عدد من مكونات المجتمع المدني وممثلي الأحزاب صباح الثلاثاء 18 أوت 2020 وقفة احتجاجية امام سفارة الإمارات العربية المتحدة بتونس  وذلك للتنديد بقراراها  الاخير القاضي بتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني.

وعبر نقيب الصحفيين التونسيين ناجي البغوري في تصريح لموزاييك عن دعم نقابة الصحفيين التونسيين دون شروط لحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وبناء وطنه على أرضه ودعمها للسلام في منطقة الشرق الأوسط، مشددا على أنه لا يمكن إحلال السلام في المنطقة المذكورة في ظل تواصل انتهاكات حقوق الانسان التي تمارسها اسرائيل تجاه الشعب الفلسطيني الأعزل.

ودعا البغوري إلى ضرورة انسجام الموقف الرسمي التونسي مع الموقف الشعبي القاضي برفض أي تطبيع وأي تشجيع لمواصلة الاحتلال الصهيوني للأراضي الفلسطينية.

الصهيونية العالمية خطر على الانسانية

كما أكّد فتحي عبازة عضو الشبكة التونسية للتصدي لمنظومة التطبيع المتكونة من مجموعة أحزاب ومنظمات وجمعيات رفض التطبيع مع الصهيونية العالمية التي تمثل خطرا على الانسانية أكثر منه خطرا على الأمن القومي العربي مطالبا رئيس الجمهورية قيس سعيد بان يكون في مستوى وعوده بخصوص اعتبار التطبيع خيانة عظمى وتقديم مبادرة تشريعية في هذا الصدد.

القضية الفلسطينية هي القضية المركزية لوحدة التونسيين

واعتبر السياسي والقيادي السابق في حركة النهضة عبد الحميد الجلاصي أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية لوحدة التونسيين منذ أربعينيات القرن الماضي ومازالت مستمرة مشددا على ان تونس الثورة مع حق الشعوب في تقرير مصيرها ومع حق الفلسطينيين في دولتهم الحرة المستقلة.وعبّر الجلاصي عن تخوفه من وجود دول عربية اخرى لها تعهدات مع الكيان الصهيوني ستخرج للعلن في المرحلة القادمة.

وأفاد الجلاصي بأنه يمكن اعتبار الفرصة التي فوتت على تونس بخصوص تجريم التطبيع في البرلمان بمقتضى قانون خطأ يمكن تداركه مستقبلا من خلال مبادرات تشريعية فيما يتعلق بالتطبيع .

تدابير وقائية وعاجلة لحماية الامن القومي التونسي

كما شدّد صلاح الدوادي منسق شبكة باب المغاربة للدراسات على ضرورة تحميل الإمارات مسؤولية تدهور العلاقات الديبلوماسية والاقتصادية نتيجة صفقتها الاستسلامية المشؤومة مع الكيان الصهيوني فضلا عن دعوة مجلس الأمن القومي التونسية إلى اتخاذ تدابير عاجلة ووقائية من مغبة تداعيات الخطوة الإماراتية الامريكية الصهيونية والمعزز اوروبيا وتداعيات ذلك على الأمن القومي التونسي في حركة المطارات والأشخاص و الأموال والحدود والموانئ والسواحل.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى