تونسسياسة

أهم القرارات والبيانات المنبثقة عن المجلس الوزاري برئاسة الباجي قائد السبسي

على إثر العملية الإرهابية الأخيرة التي جدت بمنطقة بولعابة من ولاية القصرين والتي راح ضحيتها 4 أعوان من الحرس الوطني، انعقد صباح اليوم مجلس وزاري موسع بقصر قرطاج برئاسة الباجي قائد السبسي.

وعلى إثر هذا الاجتماع أصدرت الحكومة بيانا تلاه رئيس الحكومة الحبيب الصيد أدانت فيه العملية الإرهابية الأخيرة  وترحمت فيه على ارواح الشهداء، كما تم التشديد على أن الحرب ضد الإرهاب مازلت متواصلة وهو ما يتطلب وحدة وطنية. وأكد ذات البيان أن ردّة الفعل ستكون قوية ضد المجموعات الإرهابية، موصيا بتتبع وملاحقة الإرهابيين والقضاء عليهم.

من جهة أخرى تم إصدار بيان لوزارة الداخلية حول الوضع الأمني العام في ظل التطورات التي تشهدها ليبيا وتعزيز الاحتياطات على الحدود، موصيا في هذا الخصوص بأخذ كل الاحتياطات اللازمة لمنع تقدم داعش داخل الأراضي التونسية.

كما تم إصدار بيان عن وزارة الخارجية متعلق بالوضع الأمني في ليبيا وعلى الحدود التونسية، واعتبر رئيس الحكومة أن الحل السياسي هو الأمثل في ليبيا.

من الناحية الاقتصادية، جاء في بيان عن وزارة التجارة حول المقدرة الشرائية والتحكم في الأسعار الإعلان عن تكوين لجان جهوية لتدارس وضع تراتيب للتحكم في الأسعار. كما سيقع عشية اليوم إيداع مشروع قانون إعفاء من الأتاوة على المغادرة من البلاد التونسية لدى مكتب مجلس نواب الشعب للمصادقة عليه.

 

أما وزارة المالية فقد أصدرت بيانا أعلنت فيه التخفيض الجبائي لأصحاب الدخل الضعيف (أقل من 5000 دينار في السنة)، كما تم الاتفاق على بيع الطائرة المصادرة A 340 مع احترام التراتيب المعمول بها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock