free page hit counter
غير مصنف

“أنا فخور لأنّني دعوتُ لإلغاء القمّة الفرنكوفونيّة” – تي آن ميديا




قال المنصف المرزوقي إنه فخور لأنه كان من بين الذين دعوا لإلغاء القمة الفرنكوفونية التي كانت ستنتظم بمدينة جربة في شهر نوفمبر القادم، مؤكدا أنه لم يدع إلى التدخل في الشأن الداخلي للبلاد.
وأضاف المرزوقي لقناة “فرنس 24″، “كنت أتمنى أن تقع القمة الفرنكوفونية في تونس، ولكن كدولة ديمقراطية”، معتبرا أن “قدوم 30 رئيسا في دولة إنقلاب تأييد للديكتاتورية”، وفق تعبيره.   
وتابع “كنت أتمنى لو عادت تونس إلى المسار الديمقراطي.. أريد الخير لبلدي وأن نخرج من هذه الأزمة وتنعقد القمة الفرنكوفونية السنة القادمة في ظروف أفضل”.

يشار إلى أن سليم خلبوس، الوزير السابق والمدير العام للوكالة العامة الفرانكوفونية أعلن أمس الثلاثاء، أن المجلس الدائم للفرانكوفونية قرر الإبقاء على تنظيم القمة العالمية للفرانكوفونية بتونس وتحديدا في جربة مع تأجيلها لمدة عام واحد.
وقال خلبوس في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”: “تهانينا للدبلوماسية التونسية على العمل الممتاز الذي قامت به للدفاع عن مصالح بلادنا”.

المصدر : آخر خبر أونلاين



Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق