أخبار عالمية

أكبر قوة أمريكية منذ حرب العراق “في طريقها للبحر الأبيض المتوسط لضرب دمشق”

نقلت وسائل إعلام غربية اليوم الجمعة عن حشود عسكرية كبيرة للدول الغربية تصل تباعاً للبحر الأبيض المتوسط لتوجيه ضربات محتملة على النظام السوري.

وكشفت صحيفة التايمز البريطانية في تقريرها اليوم الجمعة أن واشنطن حشدت أكبر قوة عسكرية لها منذ حرب العراق في عام 2003 للتوجه إلى البحر الأبيض المتوسط من المقرر أن تشارك في توجيه ضربات عسكرية على النظام السوري.

وتشمل قائمة السفن المتوجهة إلى البحر الأبيض المتوسط حسب الصحيفة حاملة الطائرات التي تعمل على الطاقة النووية “يو إس إس هاري إس ترومان” وعلى متنها 90 طائرة مقاتلة, إضافة إلى 5 مدمرات وجهتها مياه البحر الأبيض المتوسط من الأربعاء الماضي من نورفلك بولاية فرجينيا للانضمام إلى باقي القطع الحربية الأمريكية المتواجدة في المنطقة.

والتي وصلت في وقت سابق من هذا الأسبوع, ومنها ما هو موجود في مياه الخليج العربي منذ السابق وهي 4 مدمرات دونالد كوك ، بورتر ،كارني ، والمدمرة لابون بالإضافة للغواصتين النوويتين جورجيا وجون وارنر وتحمل كل واحدة منها عشرات صواريخ من طراز توماهوك وبحسب الصحيفة فإن هذا الانتشار يمثل أكبر تحرك للجيش الأمريكي بمختلف صنوفه الجوية والبحرية منذ العام 2003.

إضافة لبريطانيا التي أرسلت غواصات هجومية مسلحة بصواريخ بعيدة المدى, و ثماني طائرات نفاثة من طراز “تورنادو” متواجدة في القاعدة العسكرية البريطانية في قبرص, والتي تحركت بأوامر من رئيسة الوزراء تيريز ماي قبل يومين.

image

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock