تونسوطنية

أحزاب صاعدة وأخرى في نزول والمشهد السياسي يتغيّر

نشرت جريدة المغرب اليوم نتائج سبر الآراء الأخير لسيغما كونساي والذي كشف نوايا التصويت للانتخابات الرئاسية والتشريعية القادمة.

ففي الرئاسية جاء يوسف الشاهد في المرتبة الأولى يليه الباجي قائد السبسي ثم قيس سعيد ومنصف المرزوقي ومهدي جمعة والصافي سعيد وحمة الهمامي وكمال مرجان ومحمد عبو ونبيل القروي وراشد الغنوشي وعبير موسي والهاشمي الحامدي ومحسن مرزوق ونجيب الشابي وسامية عبو .

ونلاحظ هنا القفزة الكبرى لقيس سعيد ومهدي جمعة ووجود امرأتين في السباق الى جانب المرتبة المتدنية لراشد الغنوشي.

وفي التشريعية تحصلت حركة النهضة على المرتبة الأولى في نوايا التصويت يليها نداء تونس ثم الجبهة الشعبية والتيار الديمقراطي والدستوري الحر والبديل التونسي والحراك وتيار المحبة والمشروع وافاق وحركة الشعب والوطني الحر.

ونلاحظ هنا صعود البديل التونسي والدستوري الحر ووجود الوطني الحر رغم انه اندمج في نداء تونس.

كما نلاحظ انحدار بعض الأحزاب على غرار المشروع وافاق الى مراتب دنيا مما يوحي ان المشهد السياسي بصدد التغيير وان الحراك السياسي متواصل قبل سنة من الاستحقاقات القادمة.

والملاحظة الأبرز ان نسبة العزوف كانت كبيرة جدا وصلت الى 57 بالمائة في الرئاسية و66 بالمائة في التشريعية وما على الأحزاب الّا ان تتحرّك لاستقطاب الأغلبية الصامتة التي قد تقلب كل المعطيات اذا ارادت ذلك واذا وجدت من يقنعها ببرامجه بعد ان كرهت السياسة بسبب ما يدور حاليا بين الأحزاب وبسبب السياحة الحزبية والفشل في انقاذ البلاد والعباد.

image

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: