صحة

ملعقتان يومياً من هذا الشراب.. والنتيجة مذهلة!

الفجل غنيّ بمضادات الأكسدة والفيتامينات “بي9″ و”سي” بالإضافة إلى العناصر المعدنية مثل الزنك والحديد والبوتاسيوم والفسفور والكالسيوم وغيرها. كما يمتاز بخصائصه القوية المضادة للالتهابات التي تحمي الجسم من أنواع الالتهابات المختلفة. كما أنّه مدرّ للبول ومزيل للسموم مما يعزّز التخلص من الفضلات والسموم من الجسم، ومن السوائل الزائدة، وبالتالي فإنه يحارب ظاهرة احتباس الماء وهي الظاهرة المسؤولة عن العديد من الأعراض غير المرغوبة التي يعاني منها الجسم.

أما بالنسبة لفوائده للتخسيس، فإنّ الفجل منخفض السعرات الحرارية ولكنّه غني بالألياف النباتية، وهذه الألياف تساعد على تحسين عملية الهضم ومحاربة المشاكل الهضمية المختلفة، وتعطي الشعور بالشبع لفترة طويلة مما يكبح الرغبة بتناول السكريات والوجبات الخفيفة. وإضافة إلى ذلك، عندما تضيفين الفجل إلى نظامك الغذائي المعتاد أو اليومي، فإنه يساعد على زيادة حرق الدهون ضمن عملية التمثيل الغذائي، ويقلل مستوى امتصاص السعرات الحرارية التي نأخذها خلال الوجبات، وعلاوة على ذلك فإنّه يسد النقص في العناصر الغذائية. لذلك إليكم هذه الوصفة من الشراب المركز لحرق الدهون:

المكونات

125 غ من الفجل الطازج.

3 حبات من الليمون.

3 ملاعق كبيرة من العسل العضوي (الملاعق يجب أن تكون خشبية أو من البلاستيك حيث أن المعدن يفقد العسل خصائصه المفيدة العلاجية).

طريقة التحضير

اغسلي الفجل جيداً وقطعيه إلى قطع رفيعة. بعد ذلك اعصري 3 حبات من الليمون وأضيفه إلى الفجل وضعي جميع المكونات في الخلاط الكهربائي. ثم أضيفي العسل واخلطي الجميع جيداً إلى أن تحصلي على مزيج متجانس. اسكبي هذا الشراب المركز في قنينة وضعيه في الثلاجة.

ينصح بتناول ملعقة كبيرة واحدة من هذا الشراب المركز مرتين في اليوم قبل تناول الوجبات الرئيسية ولمدة 15 يوماً. ويمكنك تكرار هذا العلاج مرتين أو ثلاث مرات في السنة.

فوائد الليمون

طابعه قلوي في الجسم مما يعمل على إبطاء انتشار مسببات الأمراض المسؤولة عن الالتهابات والاجهاد، والتي يكون رد فعل الجسم تجاهها بإنتاج طبقات من الدهون لحمايته ضدها. وإضافة إلى ذلك فإن محتوى الليمون العالي من فيتامين “سي” يعمل على محاربة الخلايا الدهنية بتحريكها وتسهيل عملية حرقها مما يساعد على التخلص من مكامن الدهون في الجسم بشكل أسرع. ويجب ألا ننسى كذلك محتوى الليمون من البكتين وهي الألياف القابلة للذوبان التي تعمل على تنشيط عملية الهضم وتحفز العبور المعوي وتنظم الشهية.

العسل

انتبهي إلى أنّك يجب أن تنتقي العسل العضوي، الدرع الحقيقي الفعلي ضد الأمراض. وتساعد خصائص العسل المضادة للبكتيريا والمطهرة ومضادات الأكسدة التي يحتويها على تقوية نظام المناعة في الجسم ومحاربة الفعل العدواني للجذور الحرة والسموم المتراكمة في أجسامنا. وبفضل مذاق العسل السكري الحلو وعمله المبطئ لعملية الهضم فإنه يمد الجسم بمصدر دائم للطاقة مما يقلل ويعالج الشعور بالتعب في الجسم. كما أن تناول العسل يساعد على تخفيض مستوى السعرات الحرارية المستهلكة خلال النهار وبالتالي ينعكس ذلك على تخفيض مستوى الدهون المخزنة في الجسم.

(الجميلة)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock