الرئيسية » تونس » النهضة تُسائل الغنوشي لهذا السبب الخطير ؟

النهضة تُسائل الغنوشي لهذا السبب الخطير ؟

بعد سلسلة اللقاءات التي قام بها رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي مع عدد من رموز النظام البائد وابرزهم محمد الغرياني الامين العام السابق للتجمع الدستوري المنحل وعبد الله القلال وزير الداخلية في عهد بن علي، اكد زبير الشهودي عضو مجلس شورى حركة النهضة في تصريح للقدس العربي اليوم الاحد انه سيتم مساءلة الشيخ خلال تقديم التقرير الدوري لمجلس الشورى وان المجلس سيتطلب توضيحا من الغنوشي بسبب لقاءه مع قلاّل .

وافاد الشهودي للقدس العربي انه لايوجد أي نيّة للتحالف بين رموز النظام البائد و الحركة مشددا انه المجلس سيطلب التدقيق من الغنوشي والتوضيح موضحا ان الشورى تمارس سلطة رقابية على انشطة المجلس التنفيذي.

وشدّد الشهودي ان التحالف من عدمه يُقرّه مجلس الشورى لأنه السلطة العليا في الحركة وفق القانون الأساسي قائلا” سلطة تحديد التحالفات تعود إلى مجلس شورى حركة النهضة لأنه السلطة العليا في الحركة وفق القانون الأساسي، وبالتالي إن كان المكتب التنفيذي يجتهد في البحث عن أي نوع من نوع السياسات، فهو يحتاج إلى مصادقة مجلس الشورى، لذلك فإن هذه الأنشطة أو اللقاءات لا تدخل ضمن خيار سياسي مالم تتم المصادقة عليه، ونحن ليس لدينا حاليا خيارسياسي في هذا الاتجاه (التحالف مع قوى تجمعية) إلا في إطار توسيع دائرة التوافق بما يشمل أكبر طيف ممكن، وأؤكد مجددا أننا لم نصادق على هذا الأمر حتى الآن”.

وللتذكيرفقد حضر حفل التكريم الذي نظمته حركة النهضة الاسلامية مؤخرا اثر فوز الغنوشي بجائزة السلام من مؤسسة جمنالال بجاج الهندية عدد من وجوه نظام بن علي وفي مقدّمتهم محمد الغرياني.

وللاشارة ايضا فقد صرّح محمد الغرياني في برنامج هنا الآن على قناة التاسعة ان الصراع بين النهضة والتجمعيين انتهى والتقارب لم يعد سرّا.

واضاف ان الغنوشي شخصية عالمية ورجل ديمقراطي جدا ولا بد من نسيان خلافات الماضي.. قال ذلك رغم موجات الاستنكار التي يطلقها عدد من الدساترة والتجمعيين على غرار عبير موسي.

اترك رد

لمشاهدة الموضوع
اضغط لايك

%d مدونون معجبون بهذه: