الرئيسية » منوعات » ثقف نفسك » “هيكل عظمي” عمره 2000 سنة.. قد يفك لغز أكثر السفن غموضا!

“هيكل عظمي” عمره 2000 سنة.. قد يفك لغز أكثر السفن غموضا!

مازال حطام سفينة “أنتيكيثيرا” مستعصيا على العلماء ما يزيد عن قرن، لكن مؤخرا يعتقد العلماء أن الهيكل العظمي المكتشف قرابة ساحل اليونان سيشكل نهاية هذا اللغز، كما سيوصل الى فهم أسرار حطام السفينة الأكثر غموضا في القرن.

وبحسب صحيفة “هافينغتون بوست” الألمانية، وجدت البقايا بجوار جزيرة “أنتيكيثيرا”، وهو الموقع الذي يبلغ عمره حوالي 2000 عام، والذي تعرض للعديد من عمليات الإنقاذ منذ أن اكتشفه غواصون عام 1900.

احتوى حطام السفينة على العديد من الأشياء المثيرة للاهتمام، من ضمنها تماثيل، فخاريات، مجوهرات، وبقايا جهاز يعتبره العلماء أول حاسوب تناظري في التاريخ- “آلة أنتيكيثيرا”.

تمكن فريق من علماء الحفريات بوزارة الثقافة اليونانية ومعهد “وودز هول” لعلوم المحيطات (أكبر معهد مستقل لأبحاث المحيطات في الولايات المتحدة) من استعادة عظام الهيكل العظمي الذي عثر عليه في أغسطس الماضي، الذي يتكون من أجزاء من الجمجمة بها ثلاث أسنان وعظمتا ذراع وبعض عظام الصدر وعظمتا فخذ ورجحوا أن تكون جميع هذه الأجزاء لنفس الشخص.

ويأمل الباحثون الآن في أن يقوموا ولأول مرة بتحليل حمض نووي ظل في المياه لمدة ألفي سنة حيث يمكن أن يساعد هذا التحليل في معرفة أصل هذا الشخص ولون شعره وعينيه.

ولاحظ الخبراء أن لون العظام تغير بشكل كبير بفعل الزمن، فضلا عن أنها وجدت مع الرواسب التي اختلطت بالقطع الأثرية المحطمة حولها.

أطلق العلماء على الشخص صاحب الرفات اسم “بامفيلوس” والذي يعني صديق الجميع باليونانية، والذي يُرجح أنه كان في أوائل العشرينات في وقت الحادث، بعد أن أبحرت سفينته من آسيا الصغرى إلى روما.

اترك رد

لمشاهدة الموضوع
اضغط لايك

%d مدونون معجبون بهذه: