الرئيسية » أخبار عالمية » ويكيليكس: كلينتون على علم بتمويل السعودية وقطر لـ”داعش”

ويكيليكس: كلينتون على علم بتمويل السعودية وقطر لـ”داعش”

ويكيليكس: كلينتون على علم بتمويل السعودية وقطر لـ”داعش”
——-
أعلن مؤسس موقع “ويكيليكس” جوليان أسانج أن رسائل هيلاري كلينتون تكشف أن واشنطن كانت على علم بتمويل حكومتي السعودية وقطر لجماعة “داعش” الإرهابية.

وقال أسانج في مقابلة خاصة: “عثرنا على رسالة كتبتها هيلاري كلينتون لمدير حملتها الرئاسية الراهن جون بوديستا في مطلع عام 2014، أي بعد مغادرتها لمنصب وزيرة الخارجية بقليل. وجاء في الرسالة أن كلا الحكومتين السعودية والقطرية تمولان تنظيم “داعش”. وفي الحقيقة اعتبر هذه الرسالة أكثر أهمية من جميع التسريبات بسبب أن الأموال السعودية والقطرية قد توغلت في جميع أنحاء العالم، وخاصة داخل الكثير من المؤسسات الإعلامية”.

وأضاف أسانج: “يعترف جميع المحللين المحترفين، وحتى بعض الموظفين في الإدارة الأميريكية، بأن عددا من الشخصيات السعودية ساهمت في إنشاء داعش. غير أن الموقف الرسمي المراوغ كان ولا يزال يقول إن الحديث يدور عن بعض الأمراء المتهورين الذين يستخدمون مبالغ ضخمة من دولارات النفط لتمويل المتطرفين، وإن حكومتي تلك الدولتين تدينان هذا النشاط. وما شاهدناه في تلك الرسالة هو أن الحكومتين السعودية والقطرية تحديدا تقومان بتمويل “داعش”.      

وأكد أسانج “أن الأشخاص الذين يمنحون الأموال لصندوق كلينتون هم ذاتهم الذين استثمروا في تنظيم “داعش” الإرهابي المشهور”.

من جهة أخرى، قال أسانج: “كشفت رسائل هيلاري كلينتون أنها عندما كانت وزيرة للخارجية تم توقيع اتفاقيات لبيع السلاح كانت هي الأكبر حجما في العالم، ومنها الاتفاقية مع السعودية بقيمة 80 مليار دولار. وأثناء عمل كلينتون في وزارة الخارجية ازدادت صادرات السلاح الأميركي ضعفين من حيث قيمة الصفقات”.

وبشأن فرص مرشح الحزب الجمهوري الأميريكي دونالد ترامب في الفوز بانتخابات الرئاسة الأميريكية قال مؤسس “ويكيليكس”: “جوابي هو أن ترامب لن يُسمح له بالفوز. لماذا أقول هذا؟ لا توجد أي مؤسسة تقف إلى جانب ترامب باستثناء الإنجيليين، هذا إن صح أن نسميهم مؤسسة. أما البنوك والمخابرات وشركات الأسلحة وكبريات الشركات الأجنبية فكلهم متحدون وراء هيلاري كلينتون، ووسائل الإعلام أيضا، أصحابها والصحفيون أنفسهم”.

image

اترك رد

لمشاهدة الموضوع
اضغط لايك

%d مدونون معجبون بهذه: