الرئيسية » تونس » هيئة الدفاع عن زروق: محاكمة موكلنا استندت إلى نصوص قانونية استبدادية

هيئة الدفاع عن زروق: محاكمة موكلنا استندت إلى نصوص قانونية استبدادية

أدان لسان الدفاع عن النقابي الأمني السابق وليد زروق، خلال ندوة صحفية اليوم الأربعاء 30 نوفمبر 2016 بالعاصمة، حكم السجن الصادر ضد موكله، معتبرا أنه قد استند إلى نصوص قانونية وصفها بـ “الإستبدادية”، خاصة وأنها “قضية رأي تهدف إلى كشف الحقيقة”، حسب تعبيره.
وصرحت إيناس بن عثمان زوجة وليد زروق، بأن عائلتها تعاني من مراقبة منزلها والتنصت على الهاتف والمتابعة الأمنية منذ انطلاق قضية زوجها في 31 أوت 2016 ، في حين حمّل المحامي عبد الناصر العويني عضو هيئة الدفاع، المسؤولية إلى النيابة العمومية في محاكمة موكله وفق “نصوص قانونية استبدادية”، قائلا “إنها أداة سياسية بامتياز باعتبارها خاضعة لسلطة وزير العدل”.
من جهته، ندد زياد الهاني رئيس المنظمة التونسية لحماية الإعلاميين، بهذه المحاكمة التي لم تستند إلى المرسوم 115 المتعلق بحرية الصحافة والطباعة والنشر باعتبارها قضية رأي، بل إلى نصوص قانونية وصفها ب “القديمة”، داعيا مجلس نواب الشعب إلى مساءلة وزير العدل في القضايا المتعلقة بالتعبير والرأي، وبالأسباب الكامنة وراء اللجوء إلى النيابة العمومية في هذه القضايا.
وات

اترك رد

لمشاهدة الموضوع
اضغط لايك

%d مدونون معجبون بهذه: