الرئيسية » تونس » هذه هي الحالة الصحيّة لعون الأمن الذي أقدم على حرق جسده وآخر الكلمات التي نطق بها

هذه هي الحالة الصحيّة لعون الأمن الذي أقدم على حرق جسده وآخر الكلمات التي نطق بها

أفاد مصدر أمني بالنّقابة الأساسيّة للأمن الدّاخلي بولاية القصرين أنّ الحالة الصحيّة لعون الأمن الذي أقدم ليلة أمس على حرق جسده، تعتبر خطيرة وهو يقيم حاليّا بمستشفى الحروق البليغة ببن عروس، مؤكّدا أنّ وزير الداخليّة قام بزيارته صباح اليوم بالمستشفى.

وأضاف المصدر ذاته أنّ أسباب إقدام عون الأمن على محاولة الإنتحار مازالت مجهولة إلى حدّ الآن، مشيرا إلى أنّه قبل حرق جسده أمام منطقة الأمن الوطني لم يفصح عن الأسباب مكتفيا بقوله “سأضع حدّا لحياتي” .

وقال إنّه إثر إضرام النّار في جسده سارع مدير إقليم الأمن الوطني لإنقاذه ممّا تسبّب له في حروق بسيطة على مستوى اليد والصّدر، مشيرا إلى أنّ عمليّات إنقاذه كانت فاشلة إلى أن تدخّل أعوان الحماية المدنيّة.

وأكّد مصدرنا أنّ عون الأمن المذكور يبلغ من العمر 27 سنة، وهو أصيل منطقة حي الكرمة بالقصرين وقد باشر بالسّلك الأمني إثر ثورة 2011.

اترك رد

لمشاهدة الموضوع
اضغط لايك

%d مدونون معجبون بهذه: