الرئيسية » تونس » مفاجأة / هذه الجهة السياسية وراء الحملة التي استهدفت محمود البارودي و الطفل يعترف ..

مفاجأة / هذه الجهة السياسية وراء الحملة التي استهدفت محمود البارودي و الطفل يعترف ..

تم تأجيل القضية المرفوعة ضد النائب السابق محمود البارودي بتهمة الإعتداء بالعنف إلى يوم 6 ديسمبر القادم بعد إحالته على محكمة الناحية في قرمبالية من ولاية نابل.
وقد رفعت قضية ضد البارودي بتهمة الاعتداء بالعنف بعد رواج فيديو لهذا الأخير يعتدي بالضرب على شاب يعمل في محطة غسيل سيارات.
وتمت إحالة قضية البارودي على محكمة الناحية مع إبقاءه في حالة سراح.

هذا وقد نشرت الحصاد صباح اليوم الجمعة 25 نوفمبر أن التحقيق أسفر عن اعتراف الطفل بأنه أذى يده عمدا إثر المناوشة مع البارودي.
و أشارت مصادرنا أن محامي البارودي قد اتهم جهة سياسية بالتأثير على والد الطفل و قد تسلموا منه مقطع الفيديو من كاميرا المراقبة و قاموا بالاحتفاظ بالجزء المتعلق بصفع النائب بالمجلس الوطني التأسيسي للطفل و حذفوا بقية المقطع للقيام بنشره في صفحات موالية لهم و الشروع في حملة كبيرة من أجل مغالطة الرأي العام.
و وفق ذات المصادر أن أحد أعضاء حزب حراك تونس الإرادة و معتمد سابق في قرمباليا وراء هذا السيناريو.

اترك رد

لمشاهدة الموضوع
اضغط لايك

%d مدونون معجبون بهذه: