الرئيسية » تونس » ماذا في اعترافات التركية التي تم ايقافها بولاية المنستير؟

ماذا في اعترافات التركية التي تم ايقافها بولاية المنستير؟

ألقت الوحدات الأمنية يوم الثلاثاء 22 نوفمبر 2016 على امرأة من أصل سوري وتحمل الجنسية التركية وصلت إلى  تونس أوّل أمس الإثنين قادمة من تركيا.

وحسب ما توفر من معلومات فإن المرأة متزوّجة من ارهابي تونس، وقد ذكرت جريدة الصريح في عددها الصادر اليوم الأربعاء جاء في اعترافات المرأة أنّها تعرّفت على العنصر الإرهابي التونسي في أكتوبر من سنة 2014 بمدينة جرابلس بريف حلب .

وأشارت إلى أنّ تنظيم داعش الإرهابي عيّن زوجها ج.ف اميرا مكلّفا بالخدمات في جرابلس، ثمّ تحوّلا إلى منبج التابعة لحلب بعد قرار التنظيم الإرهابي تحويل جرابلس إلى منطقة عسكرية. واضافت بأنّهما مكثا هناك حوالي 6 أشهر وكانا يتقاضيان راتبا شهريا بـ 50 دولارا لكل منهما، اضافة إلى التكفل بمعلوم كراء المنزل الذي كانا يقطنانه..

العبور إلى تركيا
وقالت المرأة في اعترافاتها بأنّها تمكّنت من الهروب نحو تركيا بعد التنسيق مع الجيش التركي في فيفري 2016، وتم القاء القبض على زوجها الذي يكنى بأبو اليمن التونسي وايداعه السجن واطلاق سراحها باعتبارها تحمل الجنسية التركية.

وعلمت في ما بعد بأنّه تم ترحيل زوجها نحو تونس فس اواخر سبتمبر الماضي.
المجيء إلى تونس

وقالت بأنّ فكرة القدوم إلى تونس والعيش مع زوجها بمنزل حياة من ولاية المنستير خامرتها بعد قضاء زوجها لعقوبته السجنية واطلاق سراحه.

يشار إلى أنّ النيابة أذنت  بالاحتفاظ بها ومباشرة قضيّة عدليّة في شأنها موضوعها تكوين وفاق يهدف إلى الاعتداء على الأمن الداخلي والانضمام إلى تنظيم إرهابي.

اترك رد

لمشاهدة الموضوع
اضغط لايك

%d مدونون معجبون بهذه: