الرئيسية » تونس » إقتصاد » قصة المرحوم حمادي عبيد : من خيّاط الى أكبر صاحب محلات ملابس في تونس

قصة المرحوم حمادي عبيد : من خيّاط الى أكبر صاحب محلات ملابس في تونس

وفي منذ يومين المرحوم حمادي عبيد عن سن يناهز الـ55 سنة بعد اشتكائه منذ سنوات من مرض السرطان.
و يعتبر المرحوم رجل الأعمال حمادي عبيد صاحب سلسلة المغازات الكبرى في كامل ولايات الجمهورية، و كان في بداية مسيرته المهنية الناجحة يشتغل خيّاطا وبفضل ذكائه وخبرته في ميدان الملابس استطاع أن ينحت اسمه من ذهب في هذا الميدان.
و بعد وفاته كتب احد اقاربه على الفاسبوك :
“حمادي عبيد لم يكن مجرد رجل أعمال في تونس…كان قصة نجاح ملهمة ومدرسة أمل كبيرة…من خياط الى صاحب أكبر المصانع…طريق شاق من القاع الى القمة وكفاح وصبر ونضال لبلوغ النجاح…كانت مصانعه مورد رزق لعشرات الاف العائلات وعاشت استقرارا اجتماعيا نادرا…وكان ملاذ الزوالي بملابس رخيصة وشعبية وفي متناول الجيوب العاجزة…صار اسمه رمزا لفرحة الزواولة في مناسباتهم…وهذا ليس هينا…وكان فاعل خير قلبه كبير ويعطي مما أعطاه الله…وكان محبوبا وكريما واجتماعيا…
حمادي عبيد ليس مجرد اسم بل رمز…لذلك حزن على موته الكثير من التوانسة دون أن يعرفوه شخصيا…فقد أحبوا فيه استثماره في فرحة الزواولة…اسمه على ألسنتهم كلما خذلتهم جيوبهم…ومحبة الناس هي ثروته الحقيقية…لقد توفي بعد حياة باذخة ونجاح مالي كبير ومطول وتجارة رائجة…لكنه لم يحمل معه سوى ثروة من الحب والمحبة والسمعة الطيبة…ولن ينفعه هناك سوى ذلك…
رحمه الله رحمة واسعة…وألهم أهله الصبر الكافي ليتحملوا فاجعة فراقه…تعازينا انا لله و انا اليه راجعون%d8%ad%d9%85%d8%a7%d8%af%d9%8a-%d8%b9%d8%a8%d9%8a%d8%af

اترك رد

لمشاهدة الموضوع
اضغط لايك

%d مدونون معجبون بهذه: