الرئيسية » تونس » سمير الوافي يخشى من ” الزغاريد اكثر من الكسكسي ” في مؤتمر الاستثمار

سمير الوافي يخشى من ” الزغاريد اكثر من الكسكسي ” في مؤتمر الاستثمار

تعقيبا على وعود الاستثمار والدعم المالي لتونس المنبثقة من المؤتمر الدولي للاستثمار الذي انطلقت اشغاله اليوم 29 نوفمبر ويتواصل يوم غد بالعاصمة التونسية نشر الاعلامي سمير الوافي تحديثة على صفحة تواصله الاجتماعي الفيسبوك دعا فيها الى عدم الاستسلام للتفاؤل المطلق وعبر عن خشيته من ان تبقى هذه الوعود حبرا على ورق. وقد ورد في تحديثة ” الوافي ” ما يلي – ” رغم بعض البوادر المبشرة التي تبعث ضوء الأمل في ظلام الاحباط…في انتظار صدق تلك الوعود التي لا يجب أن تجعلنا نصرف الكلام…فان غياب بعض الدول عن مؤتمر الاستثمار يطرح أسئلة حائرة…بريطانيا التي تبالغ في تشويه سمعة وضعنا الامني لا يمثلها حتى كاتب دولة…ايطاليا الجارة الشمالية شبه غائبة…أما غياب الامارات فهو مفهوم ومتوقع فهي لا تدعم بدون مقابل بل تشتري المواقف والقرارات والسياسات والسيادة اذا كانت للبيع…وتدفع بسخاء مقابل ذلك…
لكن تظل الوعود مجرد ظاهرة صوتية ومصروف لغوي لا تزيد رقما في الرصيد الفارغ…الأرقام كبيرة ولو تحققت ستكفي لننطلق من جديد…لكن نخشى أن تكون كسابقاتها مجرد وعود لا تتحقق…فنفرط في التفاؤل وفي انفاق الهواء وفي الصرف على حساب تلك الارقام…وفي ارتفاع طلباتنا وتكبير بطوننا بالوهم…فنغرق أكثر لأننا بالغنا في التعويل على وعود بلا مصداقية…لم يتحقق ربع ما قبلها ولم يوفي نفس هؤلاء بما وعدوا به سابقا…
لذلك أرجو ان لا تكون الزغاريد أكثر من الكسكسي…

اترك رد

لمشاهدة الموضوع
اضغط لايك

%d مدونون معجبون بهذه: