الرئيسية » تونس » سامية عبّو : هذه حقيقة أزمة البنك الفرنسي التونسي

سامية عبّو : هذه حقيقة أزمة البنك الفرنسي التونسي

اعتبرت النائبة عن التيار الديمقراطي سامية عبّو اليوم الجمعة 25 نوفمبر الجاري أن تونس لا تعيش أزمة اقتصادية بل تعيش أزمة أخلاقية مؤسساتية.

 ولاحظت عبّو، خلال مداخلتها في الجلسة العامة المخصصة للمصادقة على مشروع قانون ميزانية وزارة المالية لسنة 2017، أن أزمة البنك الفرنسي التونسي جاءت جرّاء شطب الديون عن طريق المحاباة.

وأضافت أن تونس بصدد التفريط في المال العام وأنها مثقلة بالديون.

يشار إلى أن أزمة البنك الفرنسي التونسي كانت قد تسبّبت للدولة في خسارة بـ900 مليار بعد نزاع قضائي تدخّلت فيه وزارة أملاك الدولة سنة 2012.

وتتعلّق القضيّة بعملية اختلاس جرت أطوارها على أعلى مستويات دوائر القطاع الماليّ العمومي حيث تمّ تسجيل أكثر من 700 مليون دينار كديون غير مستخلصة في ميزان دفوعات البنك الفرنسي التونسي، وهو ما يمثّل رأس مال الشركة التونسية للبنك، التي يعتبر البنك الفرنسي التونسي أحد فروعها.

اترك رد

لمشاهدة الموضوع
اضغط لايك

%d مدونون معجبون بهذه: