الرئيسية » تونس » إقتصاد » خبير مالي يكشف حقائق صادمة حول رفض حركة النهضة لرفع السر البنكي في تونس.

خبير مالي يكشف حقائق صادمة حول رفض حركة النهضة لرفع السر البنكي في تونس.

خبير مالي يكشف حقائق صادمة حول رفض حركة النهضة لرفع السر البنكي في تونس.
———

كتب الخبير المحاسب المالي والسياسي بالتيار الديمقراطي محمد هشام عجبوني تديونة عبر الفايسبوك كشف فيها عن سر رفض حركة النهضة لرفع السرّ البنكي.
وهذا ما كتبه،
النهضة و رفع السرّ البنكي…
النهضة تصادق على رفع السرّ البنكي في إطار اتفاقيات دولية أمضت عليها تونس!

و لكنّها ترفض رفع السرّ البنكي في تونس!!

زعمة علاش؟؟ ماذا تُخْفِي حساباتها البنكيّة و حسابات بعض قياداتها؟؟

بالمناسبة، في سنة 2014، و في إطار الحوار الاقتصادي الذي أطلقته حكومة المهدي جمعة، اقترحت كممثّل للتيار رفع السرّ البنكي مع توفير ضمانات لحماية المعطيات الشخصية و لعدم التعسّف على دافعي الضريبة مع ضرورة وجود إذنقضائي، و لكن عديد الأطراف الحاضرة كانت رافضة لهذا الإقتراح بتعلّة أنّ ذلكسيؤدي لسحب مبالغ مالية هامة من البنوك!

إذا أردنا فعلا مكافحة التهرّب و التهريب، فلا مفرَّ من أخذ الإجراءات التالية  :

1. رفع السرّ البنكي مع توفير ضمانات للمواطنين!
2. تغيير العُملة مع إجباريّة فتح حساب بنكي و تحديد سقف أقصى يومي لسحب الأموال!
3. تعميم استعمال البطاقات البنكية في المعاملات المالية و العمل على حصر عمليّات التعامل نقدا!
4. دعم لجنة التحاليل المالية بالبنك المركزي لمتابعة حركة الأموال المشبوهة!
5. سنّ قوانين ردعية (و تطبيقها) على المهرّبين!

image

اترك رد

لمشاهدة الموضوع
اضغط لايك

%d مدونون معجبون بهذه: