الرئيسية » تونس » جريمة المنستير تكشف عن أسرارها: المنفّذ استنجد بمجموعة لتنفيذ جريمته البشعة

جريمة المنستير تكشف عن أسرارها: المنفّذ استنجد بمجموعة لتنفيذ جريمته البشعة

تمّ، فجر أمس الخميس 24 نوفمبر 2016 في حدود الساعة 5.30 صباحا، العثور على جثتين لكهلين بإحدى الضيعات الفلاحية الكائنة بأحواز معتمدية زرمدين من ولاية المنستير.
وبينت الأبحاث الأولية أن أحدهما يعمل عون أمن وهو في إجازة وأصيل الجهة ومرافقه الميكانكيّ صاحب الضيعة حيث تمت الجريمة، وعُثر على سيارة صاحب الضيعة المجني عليه الثاني محترقة بالكامل.
وكشفت صحيفة الشروق، في عددها الصادر اليوم الجمعة 25 نوفمبر 2016، أنّ التحريات بينت أنّ منفّذ الجريمة ليس شخصا واحدا بل مجموعة من الأشخاص، وتوضّح ذلك من خلال أثار الأحذية بمكان العمليّة.
وأضافت الصحيفة أنّ قتل الضّحيّتين تمّ في مكانين منفصلين، حيث قتل الميكانكيّ داخل غرفة، في حين تمّ التخلّص من عون الأمن في الغرفة المجاورة وهو ما يؤكّد أنّ عدد المنفّذين انقسم إلى 3 مجموعات.
ولفتت إلى أنّ من أسباب قتل الضحيتين حسب المعلومات الأولية، وجود قضيّة ثأر بين الضحيتين وشخص ثالث استنجد بمجموعة من معارفه لتنفيذ جريمته البشعة.
كما انّ القاتل الرئيسيّ ومخطط العملية على معرفة بضحيّته وكان على اتصال بهما، وقد سبق وأن حاول الاعتداء على مرافق الأمنيّ و حرق مكان الجريمة قبل فترة قصيرة.

اترك رد

لمشاهدة الموضوع
اضغط لايك

%d مدونون معجبون بهذه: