الرئيسية » تونس » تفاصيل مثيرة يرويها مدير معهد الصخيرة عن كيفية التفطن الى تلميذتين من عبدة الشياطين والطقوس التي يقمن بها

تفاصيل مثيرة يرويها مدير معهد الصخيرة عن كيفية التفطن الى تلميذتين من عبدة الشياطين والطقوس التي يقمن بها

أكّد مدير معهد “العهد الجديد” بالصخيرة من ولاية صفاقس ، محمّد الصادق الدّبار اليوم الجمعة 18 نوفمبر، أنّ إدارة المعهد قامت باِكتشاف إنتماء تلميذتين من المعهد إلى “عبدة الشيطان ” وقد تمّ تكوين خليّة انصات لإحتوائهما،مؤكّدا أنّ التلميذتين تباشران دراستهما و لم يتمّ إيقافهما مثلما تمّ الترويج له.

و قال مدير المعهد إنّ أستاذة لاحظت صورة الصليب المعقوف على معصم إحدى تلميذات قسم السنة الثانية ثانوي و إثر انتهاء الدّرس قامت التلميذة بالتّوجه إلى استاذتها المذكورة و قالت لها إنّ مجموعة تنشط على شبكة الفايسبوك تقوم بابتزازها و يطلبون منها فعل أشياء غريبة كأن تقوم بجرح جسمها و توثيق العملية بالصور وإرسالها لهم، و يطلبون منها طلاء أظافرها بلون معين
والقيام بطريقة معينة في استعمال مساحيق التّجميل، كما أقرّت بوجود تلميذة أخرى مثلها في السنة الأولى من التعليم الثانوي في نفس المعهد.

وأشار محدّثنا أن الأستاذة قامت حينها بالاتصال به و تمّ تكوين خلية إنصات للتلميذتين متكوّنة من مدير المعهد و 3 أساتذة آخرين.
و قد تمّ الحرص على توفير الراحة لهما لعدم ترهيبهما ، و قد صرّحتا أنّهما يتعرّضن إلى التّهديد.

و أضاف المدير أن التّلميذة التي تدرس بالسنة الأولى من التّعليم الثانوي أقرّت أن لها 3 سنوات تنشط و تتواصل مع عبدة الشياطين وأنّ هذه المجموعة موجودة في نابل و صفاقس و قابس، أمّا تلميذة السنة الثانية فقد اعترفت أن لها سنة واحدة تتواصل معهم.
و قد أخبروها أن التلميذة التي انتحرت بمعهد المروج 1 تنتمي لنفس المجموعة وأن الدور القادم على الصخيرة، و قد تمّ اختيارها لتنفيذ الانتحار مما جعلها تخاف و تتحدّث لأستاذتها عما يحصل لها.

وأشار أن ما تمّت ملاحظته من خلال كلام التلميذتين أنّهما مرتّبتين بطريقة هرمية في الانتماء لهذه المجموعة، و أن التلميذة التي لها سنة وحيدة معهم رتبتها أكثر من الأخرى، و قد تبين آنذاك أنّها تقوم بكلّ ما يطلب منها،مضيفا أن يدها كانت مخرّبة بالجروح و أقرّت أنه في كل مرّة يطلب منها جرح نفسها و إرسال صور الدّم فتقوم هي بالفعل خوفا من تهديداتهم.

وأشار المدير أنّه خلال الاستماع إلى الفتاتين في خلية الإنصات لاحظ أنّهما يتحدّثان فيما بينهما بالإشارات و الأعين، و تبين أنّهما لا يثقان ببعضهما، مشيرا أنّه عندما تم الفصل بينهما أقرتا بانتمائهما لعبدة الشيطان و ذلك تحت التّهديد و الإبتزاز .

و بسؤالهما عن العناصر الموجودة في الصّخيرة ، أكّد المدير أن التلميذتين قالتا إنّ المجموعة أخبرتهما أن هناك 5 منتمين في الجهة و لكن لم يقع إخبارهما من هم الـ5 بل الاكتفاء برمز (انتم 4+1) بما أن المجموعة تتسم بنوع من السرية في النّشاط.

مضيفا أن التلميذتين قالتا أنّهما يمارسن طقوسهن في منازلهن بعيدا عن المعهد.

كما أشار محدّثنا أنّه بعد الإستماع إلى التلميذتين تمّ الاتصال في مرحلة أولى بالمندوب الجهوي للتربية بصفاقس 1 الذي طلب إرسال تقرير كامل عن الحادث ثم تولى بدوره الاتصال بمصالح الوزارة، و كذلك إعلام الجهات الأمنية فقاموا بدورهم بالاتصال بالمدير و طلب الاستفسار حول كامل الحادثة .

كما تمّ كذلك الاتصال بالأولياء و إخبارهم بما يحصل مع بناتهن ، مشيرا أن أحد الآباء أخبره أنّه لاحظ وجود بعض العلامات على إبنته ،كما أكّد المدير أن التلميذتين لم تنقطعا عن الدراسة غير أنهما واجهتا بعض الضغوط من تلاميذ المعهد.

من جهة أخرى أرسلت المندوبية مختصا في التوجيه المدرسي
و الجامعي، كما أن هناك مختصا نفسيا سيتولّى متابعة الملف .

“آخر خبر أونلاين”

اترك رد

لمشاهدة الموضوع
اضغط لايك

%d مدونون معجبون بهذه: