الرئيسية » منوعات » متفرقات » تعرّف على شخصية “المنحرف النرجسي” والحقائق الصادمة !!

تعرّف على شخصية “المنحرف النرجسي” والحقائق الصادمة !!

يسعى الشخص المنحرف إلى ضرب توازن الآخر، ويضع نفسه دوماً في مكانة الشريك أو الأهل أو أي شخص في منصب متفوق. يقيم علاقة مباشرة مع الضحية ليتمكن من التلاعب بها حين يرغب في ذلك. وقد يصل إلى حدّ الإخلال بتوازن شخصية الآخر بالكامل أو تدمير حياته المهنية.

يستعمل المنحرف النرجسي في معظم الأحيان نمط الإغواء و تصبح العلاقة بين الطرفين علاقة قوة تهدف إلى التفوق على الآخر، وذلك عبر اتباع مقاربة خطيرة بالنسبة إلى الضحية.

لا بد من التركيز، في هذه الحالة، على {انحراف} الشخصية اذ يجب ألا نخلط بين هذا الانحراف والنرجسية البسيطة التي تميل بدورها إلى التلاعب بالآخر وعدم التفكير إلا بالمصلحة الشخصية.

لكن يكمن الفرق في الواقع أن النرجسية أحد أشكال المعاناة لأسباب متنوعة، تعود عموماً إلى مرحلة الطفولة.

في المقابل، لا يعيش المنحرف النرجسي أي معاناة عندما يمارس سلطته وهو ليس شخصاً حساساً، بمعنى أن الشعور بالرضى لديه يشتق من تدمير الآخر. يتصرف كحيوان مفترس وقد يقترب، في بعض الحالات، من السلوك السادي.

لفهم هذا النوع من الشخصيات، يجب أن نعرف أن الفرد اللعوب يحمل صورة سيئة عن نفسه و للصمود في الحياة، يعمد إلى التقليل من شأن المحيطين به.

من الناحية النفسية، يشعر بالسوء لكنه لا يتوصل إلى مقاربة بناءة للتخلص من تعاسته.

سلوك المنحرف

هذا النوع من الشخصيات ليس نادراً و يتمتع هذا الفرد بذكاء نفسي وجاذبية معينة، ويسعى إلى التحكم بالآخر وتحقيق أهدافه، لكنه لا يقوم بذلك عن طريق العنف، كما يحصل في حوادث الخطف الشائعة في السنوات الأخيرة، بل يطبق في أغلب الأوقات سلسلة من التقنيات التي تؤثر على الشخص المستهدَف وتزعزع توازنه وهي :

تأثير مستهدَف

قلب الأدوار

إخفاء حقيقة اللعبة

ضحية بريئة

الانفصال مستحيل: اذ يصعب على أي فرد أن يهجر الشريك المنحرف اللعوب، لأن هذا الأخير يسعى إلى الاحتفاظ بسلطته ولا يسمح بأن يشكك أحد بها. حين ينجح الشخص المنحرف في السيطرة على فريسته، يستحيل أن تهرب منه هذه الأخيرة. وإذا لاحظ أي مؤشرات على الاستقلالية، يتحرك فوراً. لكنه لا يستعمل أساليب العنف أو التهديد كما يحصل مع النساء المعنّفات، بل يلعب على حساسية الطرف الآخر. يمكن أن يُظهر الحب الذي يشعر به فيبكي أو يقلب الأدوار، مجدداً، ويلعب دور الضحية المعذبة إذا هدد الشريك بالانفصال عنه، فيؤكد أن الانفصال سيدمره وقد يقوده إلى الانتحار!

اترك رد

لمشاهدة الموضوع
اضغط لايك

%d مدونون معجبون بهذه: