ما يفوتك شيئ
الرئيسية » غير مصنف » تركيا : شكوك حول أسباب وفاة من أظهر زيف شهادة أردوغان الجامعية.

تركيا : شكوك حول أسباب وفاة من أظهر زيف شهادة أردوغان الجامعية.

تركي : شكوك حول أسباب وفاة من أظهر زيف شهادة أردوغان الجامعية.
——-
أنقرة (الزمان التركية): أورد الكاتب أرجون بويراز -الذي أحدثت كتاباته الخاصة عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان جدلا كبيرا في الشارع التركي- ادعاءا جديدا يحمل عنوانا “هل الجاني مجهول”.
أفاد بويراز في مقاله أن رئيس أحد شعب حزب الشعب الجمهوري المعارض عمرو باش أوغلو، الذي تزامن تخرجه من الجامعة مع السنة التي زعم الرئيس رجب طيب أردوغان أنه تخرّج فيها من الجامعة، عُثر عليه ميّتًا في ظروف غامضة عقب تصريحاته المتعلقة بتزوير شهادة أردوغان الجامعية.
يُذكر أن بويراز سبق وأن أعلن تشككه من شهادة أردوغان الجامعية، بحسب ما أعلنه موقع Oda TV الإخباري المعروف بقربه من الدولة العميقة في تركيا. وفي حديثها مع الموقع أكدت أسرة باش أوغلو الضغوط التي تعرض لها، مشيرة إلى أن سبب وفاته يرجع إلى إصابته بمرض التصلب الجانبي الضموري.
وأضاف بويراز أن باش أوغلو كان قد نشر فيديو يتعلق بتخرج أردوغان وشهادته الجامعية. كما روى بويراز نقلاً عن باش أوغلو ما حل به فيما بعد قائلاً: “عندما نشرت هذا الفيديو لأول مرة أُغلقت كافة حساباتي على موقع فيسبوك وMSN وحساباتي البنكية، حتى أنني كنت أعجز عن الولوج لهذا الفيديو الخاص بي، وقام مفتشوا هيئة الأمن القومي بوزارة المالية بفحص حساباتي بصورة مستمرة، وبفضل بعض محبي الوطن بُث هذا الفيديو بعدما قاموا بتحميله ونشره بطرقهم الخاصة، وأضاف أوغلو أنني شخص كشفت هويتي بهذا الفيديو، وكنت أتمنى أن يرفع أردوغان دعوى قضائية ضد بسبب هذا الفيديو وأيضا لاستخدامي مصطلح “مزور”، وعندها كنت سأثبتُّ زيف شهادته الجامعية بقرار من المحكمة، ولكن أعتقد أنهم لم يرفعوا دعوى قضائية حتى لا يتصدر الموضوع الرأي العام وتتورط المحكمة في الأمر”، وعقب هذه التصريحات عُثر على باش أوغلو ميتا.
وأعلنت كافة الصحف أن سبب وفاة الرجل -الذي يتمتع بصحة جيدة ولم يعاني من أمراض قبل ذلك- يرجع إلى مرض خطير لكنها لم تذكر نوع المرض، ففي تمام الساعة 21:30 من الليلة السابقة لوفاته تبادل الرسائل مع رفيقه في الجامعة، لكنه لم يذكر له أي شئ عن مرضه، ولكن المثير للغرابة أنه عُثر عليه ميتًا في صباح اليوم التالي.
وفي حديثها مع موقع Oda TV أكدت أسرة باش أوغلو ما حل به والضغوط التي تعرض لها.
الأرشيف لا يتضمن شهادة أردوغان الجامعية:
في خبر آخر ذكر موقع Oda TV أن الأرشيف الجامعي لا يحتوي على شهادة أردوغان الجامعية. وذكر الموقع في خبر له أنهم ولوجوا إلى أرشيف جامعة مرمرة وبحثوا عن بيانات تخرج أردوغان في قسم إثبات الشهادات، إلا أنه لم يعثروا على أية سجلات.
اختفاء كاتبة مصلحة التصديق التي صدقت على شهادة أردوغان الجامعية الزائفة:
يُذكر أن الكاتب الصحفي في صحيفة اليسار التركية جوكشة فرات، الذي ألقى القبض عليه خلال الأيام القليلة الماضية، كان قد أعلن أن كاتبة مصلحة التصديق التي أقرت شهادة أردوغان الجامعية أمنية سافان اختفت ويعجز عن الوصول إليها.
يجدر الإشارة إلى أن الرأي العام التركي قد ناقش لفترة طويلة مسألة ما إن كانت شهادة أردوغان الجامعية زائفة أم لا.

image

اترك رد

لمشاهدة الموضوع
اضغط لايك

%d مدونون معجبون بهذه: