الرئيسية » أخبار عالمية » بوتين اللغز الكبير المخفي يمارس الجنس مع فتيات عمرهم 18 سنة

بوتين اللغز الكبير المخفي يمارس الجنس مع فتيات عمرهم 18 سنة

في منتجع سوشي في روسيا يدير بوتين روسيا كلها ويدير قراراتها في العالم كله. لكنه اقام مدينة كاملة فيها قصره وفيها كل أنواع ملاعب الرياضة وفيها ابنية للفتيات ولا يوجد شبان بينهم، ويبدو ان بوتين يحب الفتيات الصغيرات، وطبعا ليس نحن بوارد التكلم عن انه يختار كل ليلة فتاة لينام معها، لكن عند بوتين 4 فتيات محظيات عمرهم بين 18 سنة و22 سنة، وهو ينهض باكرا ويركض مسافة 5 كلم، ثم يعود ليجري تمرينا رياضيا بالجيدو مدته ساعة، ثم يستحمّ ويدخل الى مكتبه، بعد استراحة ربع ساعة وهو مستلقٍ على كرسي تطل على منتجع سوشي كله.
ويجري تدليك رجليه ويديه وجسمه اثناء الربع ساعة بهدوء. ويبدأ العمل باضطلاع على تقارير المخابرات الروسية، عما يحدث في روسيا والجوار ثم اخبار المخابرات الروسية عن العالم.
لا يحب الردّ على الهاتف وكحد اقصى يتكلم مع 5 اشخاص على الهاتف في اليوم فقط، ولمدة دقائق فقط، وعند الساحة الواحدة تماما يتغدى بوتين غداء خفيفا يرتكز على الأسماك، ثم انه يقوم للنوم لمدة ساعة وعند الثالثة يستحم مجددا ويلبس ثيابه الرسمية او الرياضية ويبدأ بالتجول في منتجع سوشي وتكون دائما الفتيات الأربع المحظيات قربه.
بوتين ابلغ أولاده الكبار ان هذه هي حياته، وقام بتأمين اقامتهم ومدخولهم وحمايتهم، ويسمح لهم بزيارته مرتين في الأسبوع، كل مرة لمدة 3 ساعات. لا يعطي مواعيد لاحد، الا لمسؤولين رسميين كبار، آتين الى روسيا لزيارتها. فيخصص يوما واحدا في الشهر تقريبا ويذهب الى موسكو حيث يستقبل الشخصيات في الكرملين، ويعود الى منتجع سوشي ليبقى شهرا كاملا في جوه الخاص.
بين الساعة الخامسة والسابعة، يتخذ قراراته في شأن روسيا، اقتصاد روسيا، أمن روسيا، استراتيجية روسيا وعلاقات روسيا في العالم، وملف التسلح، وهذه الساعتان كلها يخصصها للتركيز، تركيزا عميقا ويفكر في وضع روسيا ويجلس في غرف قرب مكتبه الضباط الذين هم بحاجة اليهم، ويأتون بالطوافات من موسكو الى سوشي، للاجتماع يومياً بالرئيس بوتين، فيعقد اجتماعا مع هذا الضابط الكبير ويسأله التفاصيل ويعطيه التعليمات، والوزراء أيضا، والجميع.
وعند الساعة السابعة يكون قد اعطى ساعتان من الوقت للقرارات التي يجب ان تسير عليها روسيا في اليوم الثاني.
وبعد السابعة يطلب الا يتصل به احد، الا لحوادث كبرى طائلة.
ويساعد بوتين 3 جنرالات هم يردون على الهاتف، وهم يحلون المشاكل الا اذا كانت المشكلة ضخمة جدا عندها فهم مضطرون لمراجعته.
عند الثامنة والنصف يتناول صحنا من الشوربا مبنية على الخضار وعلى الأسماك، وبكمية قليلة. ويحافظ على وزنه وزن دقيق.
ومن التاسعة حتى الحادية عشرة، انه الوقت الخاص له، فقد يمارس الجنس مع احدى الفتيات، او انه يلعب معهم، او يجلس بين 50 فتاة ويتكلم معهم بالنقاش حول كل الأمور.
وبات رؤساء الدول والجميع يعلمون ان بوتين لا يرد على الهاتف كذلك المسؤولين في روسيا، وان 3 جنرالات يجلسون في مكاتب بعيدة عن مركز بوتين مسافة كيلومتر يردون على الهواتف والاتصالات لحل كل المشاكل وإعطاء التعليمات. واذا اضطر الامر لمشكلة كبرى لا يحضر الضابط لرؤية بوتين، بل يتصل بالهاتف ويطلب التكلم مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فيتكلم معه ويخبره عن المشكلة الكبرى.
وخلال 3 دقائق، يكون الضابط الكبير وصاحب المشكلة الكبيرة التي عرضها قد اخذ الجواب، وتنتهي المكالمة.
بوتين يحب ممارسة الجنس كثيرا، لكنه يتصرف وفق رأي الأطباء، والأطباء يقولون له ان اعظم رياضة تقوم بها هي ممارسة الجنس، لذلك فهو يمارس الجنس وفق معلومات من منتجع سوشي، 3 مرات في الأسبوع.
وعند الحادية عشرة يدخل جناحه ويلبس ثياب النوم ويحرس جناحه 10 جنرالات من اعلى الرتب يسهرون كل الليل. واختارهم بوتين شخصا شخصا وجنرالا جنرالا.
قبل ان ينام عند الحادية عشرة، يأخذ الهاتف ويسأل اذا كان هنالك شيء في غرفة العمليات او امر هام، ويعطي توجيهاته ويخلد للنوم حتى الساعة الخامسة والنصف صباحا.
يتم تفتيش منتجع سوشي كل يوم تفتيشا دقيقا بواسطة الكلاب البوليسية والحرس الخاص للرئيس بوتين الذي يبلغ عددهم 400 عنصر، كما ان جناحه ليس جناحا واحد بل عنده 8 اجنحة، كل ليلة يختار الجناح الذي يريد، ولا احد يعرف في أي جناح سينام.
بوتين ظاهرة فريدة من نوعها، ورجل اول في العالم، يعيش اكبر حياة سرية، فهو بعدم استقباله شخصيات وعدم الرد على الهاتف، وحصر الموضوع بثلاث جنرالات يعايشون كل شيء، فان بوتين لغز كبير لا يتكرر الا كل 100 سنة واكثر.
بوتين لا يسامح، ان اخطأ احد فيحاسبه حتى الموت ويعدمه، ومن يخطىء خطأ بسيطا يرحل عن منتجع سوشي ولا يعود اليه.
واذا توسط احد كي يعود بوتين عن قراره يدفع الثمن الوسيط بطرده من منتجع سوشي.
يقول جنرالات كبار ان وزير الدفاع الروسي يؤدّي التحية لبوتين، ثم يقبّل يديه عندما يستدعيه بوتين للمقابلة.
اكثر من 3 ملايين رسالة تصل من العالم الى بوتين، وهنالك فريق الدراسات في الكرملين المؤلف من 1000 سيدة وسيد يدرسون الرسائل وبوتين لا يقبل ملخصا عن كل الرسائل اكثر من صفحتين.
هذا هو بوتين، هذا هو نمر روسيا، هذا هو قائدها، هذا هو ثعلبها، هذا هو بطلها. فقد أعاد روسيا من تحت الأرض الى الدولة العظمى الكبرى التي عادت تنافس الولايات المتحدة وتسبقها أحيانا كثيرة.
ش.أ.

image

اترك رد

لمشاهدة الموضوع
اضغط لايك

%d مدونون معجبون بهذه: