الرئيسية » أخبار عالمية » السفن الحربية الروسية تنقذ سوريا من هجوم أمريكي بصوارويخ “كروز”

السفن الحربية الروسية تنقذ سوريا من هجوم أمريكي بصوارويخ “كروز”

السفن الحربية الروسية تنقذ سوريا من هجوم أمريكي بصوارويخ “كروز”
——–
أكد الخبير العسكري الروسي فلاديمير افاسييف أن قرار موسكو إرسال أسطول من السفن الحربية، وعلى رأسه حاملة الطائرات الأدميرال كوزنيتسوف إلى شرق البحر المتوسط ، قد أنقذ الجيش السوري من قصف صاروخي أمريكي بصواريخ كروز.

وأضح الخبير الروسى خلال مؤتمر صحفي في مركز الصحافة التابع لوكالة الأنباء الروسية الدولية “روسيا سيغودنيا” أن واشنطن قد نظرت في الآونة الأخيرة إلي إمكانية مهاجمة القوات الحكومية السورية، بحجة تقرير للأمم المتحدة التي زعمت فيه بأن دمشق قد تستخدم الأسلحة الكيماوية.
وأشار فلاديمير افاسييف إلى أن أمريكا كانت تعمل على تجهيز السفن الحربية لتوجيه ضربات بصواريخ كروز، ولكن المفاجأة كانت إرسال موسكو أسطول كبير من السفن الحربية إلى البحر المتوسط مما أدي لتبريد شهية البنتاغون. وأضاف افاسييف إن وجود السفن الروسية بين الجزائر وإيطاليا يستبعد احتمال نشر مجموعة بحرية لحلف شمال الأطلسي في المنطقة، بالإضافة إلى أن السفن الروسية لم تظهر عن طريق الصدفة، ولكن هدفها القضاء على إمكانية إطلاق صواريخ كروز فى اتجاه سوريا.
وأشار المحلل أيضا إلى أنه في وقت سابق، تم نشر صواريخ الدفاع الروسية “إس-300” في طرطوس ليتعامل مع أهداف مماثلة، لأن هذه الصواريخ قادرة على التعامل مع التهديدات التي قد تتعرض لها المكان من الصواريخ الباليستية.
وكان قد مدد مجلس الأمن الدولي منذ يومين مهمة لجنة التحقيق في السفن الحربية الروسية تنقذ سوريا من هجوم أمريكي بصوارويخ “كروز”
——–
أكد الخبير العسكري الروسي فلاديمير افاسييف أن قرار موسكو إرسال أسطول من السفن الحربية، وعلى رأسه حاملة الطائرات الأدميرال كوزنيتسوف إلى شرق البحر المتوسط ، قد أنقذ الجيش السوري من قصف صاروخي أمريكي بصواريخ كروز.

وأضح الخبير الروسى خلال مؤتمر صحفي في مركز الصحافة التابع لوكالة الأنباء الروسية الدولية “روسيا سيغودنيا” أن واشنطن قد نظرت في الآونة الأخيرة إلي إمكانية مهاجمة القوات الحكومية السورية، بحجة تقرير للأمم المتحدة التي زعمت فيه بأن دمشق قد تستخدم الأسلحة الكيماوية.
وأشار فلاديمير افاسييف إلى أن أمريكا كانت تعمل على تجهيز السفن الحربية لتوجيه ضربات بصواريخ كروز، ولكن المفاجأة كانت إرسال موسكو أسطول كبير من السفن الحربية إلى البحر المتوسط مما أدي لتبريد شهية البنتاغون. وأضاف افاسييف إن وجود السفن الروسية بين الجزائر وإيطاليا يستبعد احتمال نشر مجموعة بحرية لحلف شمال الأطلسي في المنطقة، بالإضافة إلى أن السفن الروسية لم تظهر عن طريق الصدفة، ولكن هدفها القضاء على إمكانية إطلاق صواريخ كروز فى اتجاه سوريا.
وأشار المحلل أيضا إلى أنه في وقت سابق، تم نشر صواريخ الدفاع الروسية “إس-300” في طرطوس ليتعامل مع أهداف مماثلة، لأن هذه الصواريخ قادرة على التعامل مع التهديدات التي قد تتعرض لها المكان من الصواريخ الباليستية.
وكان قد مدد مجلس الأمن الدولي منذ يومين مهمة لجنة التحقيق في الهجمات الكيميائية في سوريا لمدة اسبوعين للسماح بالتفاوض على تمديد التحقيق لمدة عام.
وأيد المجلس بالإجماع قرارا تقدمت به الولايات المتحدة للتمديد لمدة أسبوعين مع اقتراب مواجهة أكبر على نتائج التحقيق الذي أظهر أن الحكومة السورية استخدمت الأسلحة الكيميائية. وخلصت اللجنة التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في الأمم المتحدة إلى أن القوات الحكومية شنت ثلاث هجمات كيميائية على قرى في 2014 و2015. إلا أن روسيا رفضت تلك النتائج وقالت إنها “غير مقنعة”، وقالت إنه يجب عدم فرض أية عقوبات على سوريا بسبب الهجمات بغاز الكلور. الكيميائية في سوريا لمدة اسبوعين للسماح بالتفاوض على تمديد التحقيق لمدة عام.
وأيد المجلس بالإجماع قرارا تقدمت به الولايات المتحدة للتمديد لمدة أسبوعين مع اقتراب مواجهة أكبر على نتائج التحقيق الذي أظهر أن الحكومة السورية استخدمت الأسلحة الكيميائية. وخلصت اللجنة التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في الأمم المتحدة إلى أن القوات الحكومية شنت ثلاث هجمات كيميائية على قرى في 2014 و2015. إلا أن روسيا رفضت تلك النتائج وقالت إنها “غير مقنعة”، وقالت إنه يجب عدم فرض أية عقوبات على سوريا بسبب الهجمات بغاز الكلور.

image

اترك رد

لمشاهدة الموضوع
اضغط لايك

%d مدونون معجبون بهذه: