الرئيسية » تونس » الجزائر تكشف عن أطراف تونسية تصدّر “دڤلة النور” إلى الكيان الصهيوني.

الجزائر تكشف عن أطراف تونسية تصدّر “دڤلة النور” إلى الكيان الصهيوني.

الجزائر تكشف عن أطراف تونسية تصدّر “دڤلة النور” إلى الكيان الصهيوني.
——-

قالت صحيفة النهار الجزائرية، إنّ نتائج التحقيقات التي قامت بها السلطات الجزائرية حول صادرات الجزائر من التمور، أثبتت وجود أطراف مافياوية تهرّب “دڤلة النور” إلى تونس، حتى تقوم مافيا التصدير هناك بتحويلها إلى الكيان الصهيوني على أساس أنها منتجات تونسية “MADE IN TUNISIA”.

وأكّدت ذات الصحيفة، أنّ الحكومة الجزائرية تحركت مؤخرا، من خلال وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، مباشرة عقب الانتهاء من التحقيقات التي فتحت حول تهريب التمور الجزائرية من نوع “دڤلة النور” المصنفة من أجود التمور في العالم، والتي أكدت استفادة أطراف في تونس من عائدات التهريب بعد إعادة تحويلها إلى الكيان الصهيوني عن طريق مافيا تصدير “جزائرية/تونسية”، وأمرت في مراسلة رسمية، إلى ولاة الجمهورية الجزائرية والمدير العام للجمارك، بضرورة تشديد الرقابة ومضاعفة الحواجز الأمنية خاصة على مستوى ولايتي بسكرة والوادي، نتيجة الانتشار الرهيب لتهريب “دڤلة نور” إلى تونس، مما ألحق أضرارا بالاقتصاد الجزائري، كما أجبرتهم على معاقبة كل من يحمل منتوج جزائري لا يحمل ملصقات تؤكد بأنه إنتاج جزائري.

وكشفت الصحيفة، أنّ المراسلة الموجهة إلى ولاة الجمهورية الجزائرية  والمدير العام للجمارك، أكدت في مضمونها أيضا على أهمية تشديد الرقابة البرية على تحويل المنتجات الفلاحية من ولاية إلى أخرى، عن طريق إلزامية حيازة سائقي الشاحنات لشهادة الصحة النباتية مسلمة من طرف المفتشية المتواجدة بنفس المنطقة التي هي بصدد تحويل المنتوج، لتسلم لنظيرتها بالمنطقة التي هي بصدد التسلم.

image

اترك رد

لمشاهدة الموضوع
اضغط لايك

%d مدونون معجبون بهذه: