الرئيسية » أخبار عالمية » التايمز : الرئيس الروسي فلاديمير بوتين انا لااعرف المزاح وهذا الاسبوع سيرى العالم كيف نقضي على الارهاب خلال اسبوع.

التايمز : الرئيس الروسي فلاديمير بوتين انا لااعرف المزاح وهذا الاسبوع سيرى العالم كيف نقضي على الارهاب خلال اسبوع.

التايمز : الرئيس الروسي فلاديمير بوتين انا لااعرف المزاح وهذا الاسبوع سيرى العالم كيف نقضي على  الارهاب خلال اسبوع.
——-
نقلت صحيفة “التايمز” البريطانية عن مصادر استخبارية غربية أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بصدد شن عملية عسكرية واسعة النطاق في أحياء حلب الشرقية هذا الأسبوع بالتزامن مع الانتخابات الرئاسية  الأميركية.

وبحسب موقع “شام تايمز” فقد قالت “التايمز” نقلاً عن هذه المصادر “إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يخطط لاستغلال الفراغ السياسي في واشنطن خلال الانتخابات الرئاسية وما بعدها لضمان تحقيق نصر حاسم لمصلحة حليفه الأسد فيشرق المدينة الذي يسيطر عليه المسلحون بحلول منتصف كانون الثاني/ يناير المقبل.

ونقلت الصحيفة تحليلات استخبارية بأن “حاملات الطائرات الروسية التي تتموضع في شرق المتوسط ستستخدم لتعزيز القوة النارية الروسية في حلب دعماً للنظام السوري”، مضيفة أن “تراكم القوات يؤشر إلى أن الكرملين أكثر اهتماماًفي توجيه ضربة عسكرية للمتمردين المدعومين من الغرب في سوريا، من التركيز على الحوار السياسي لحل الصراع” على حد تعبيرها.

وفي هذا الإطار قال المصدر الاستخباري نفسه “إن لديهم (الروس) مجموعة شاملة من المعدات العسكرية المتطورة التي لا تندرج ضمن إطار عملية مكافحة الإرهاب” مضيفاً إنها “جزء من عملية عسكرية واسعة النطاق”.

ورأى محللون أن الهجوم الجديد لروسيا، التي أوقفت غاراتها في حلب الشرقية خلال الأيام الاثنتي عشرة الماضية، يهدف “إما إلى الإجهاز على أي مقاومة بغض النظر عن الأضرار الجانبية، أو خلق وضع مرعب يدفع بالسكان إلى إجبار المتمردين على الرحيل”. 

وقالت “التايمز” “إن الآلاف من الجنود الروس موجودون في سوريا، إما كمستشارين في الجيش السوري أو في المعسكرات الروسية أو يخوضون عملياتهم الخاصة”، لافتة إلى أنه “لا توجد أرقام محددة عن أعدادهم لكن يعتقد أن عددهم يصل إلى 4500 بما في ذلك 100 من القوات الخاصة، وكتيبة من البحرية، وكتيبة مشاة وكتيبة المدفعية الثقيلة”.

image

اترك رد

لمشاهدة الموضوع
اضغط لايك

%d مدونون معجبون بهذه: