الرئيسية » تونس » اصيلة صفاقس : هذه قصة زهور “مادونا داعش ليبيا “

اصيلة صفاقس : هذه قصة زهور “مادونا داعش ليبيا “

(عشرينية اصيلة صفاقس ) – هذه قصة زهور “مادونة داعش ليبيا ”
.
أم سيف الله هي كنية إرهابية تونسية وقعت خلال الأسبوع الفارط أس҄يرة لدى قوات البنيان المرصوص بعد أن سلّمت نفسها في مدينة سرت، و هي فتاة تونسية من مواليد1995/8/18 أصيلة صفاقس تدعى زهور.
بدأت قصة زهور البالغة من العمر 22 سنة في مسقط رأسها منطقة الخزنات ، ّلقبها البعض ب”مادونا “نظرا لجمالها وإقبالها على الحياة إلى ح҆ين ّ تغ҄ير سلوكها وارتدائها النقاب الشرعي بعد تعرفها سنة 2014 عبر شبكات التواصل على المدعو (ن_ع)،وهو إرهابي أصيل عقارب موجود بسوريا منذ سنة 2013 و مكنى بأبي معاذ ، قاتل في صفوف تنظيم داعش بمدينة الرقة ، أصيب بطلق ناري خلال المعارك فنقل للعلاج في تركيا ثم تحول إلى ليبيا حيث قام بتنسيق سفر زهور بجواز سفر ليبي مدلسا المعطيات بإسم “حليمة السعيدي ” ليتزوجها على خلاف الصيغ القانونية هناك.
هذا وقد بعثت زهور مؤخرا برسالة إلى عائلتها أخبرتهم فيها أن زوجها قتل في مدينة سرت و أن الوضع سيء، خاصة أنه تمت محاصرتهم من طرف قوات البنيان المرصوص إضافة
إلى القصف عبر الطائرات لتختار في نهاية الأمر تسليم نفسها إلى القوات الأمنية الليبية المذكورة .
و يشار أن رئيس المركز الإعلامي لقوات البنيان المرصوص أحمد هداية كان قد صرح أن إرهابية تونسية موجودة بمدينة سرت تدعى زهور سلّمت نفسها إلى قوات البنيان المرصوص، و بحجز هاتفها تبين أنها كانت تتواصل مع امرأة تونسية و تطلب منها أن تخبر عائلتها أنها بخ҄ير وأن زوجها قد قُتل .

image

اترك رد

لمشاهدة الموضوع
اضغط لايك

%d مدونون معجبون بهذه: