لورا تخرج عن صمتها: لمجرّد حاول اغتصابي

لورا تخرج عن صمتها: لمجرّد حاول اغتصابي

لا يزال الفنّان سعد لمجرّد موقوفاً قيد التحقيق في قضيّة اغتصاب الشابة الفرنسيّة لورا بريول في باريس.

 

وبعد غيابها عن جلسات المحاكمة، قرّرت الشابة أخيراً الخروج عن صمتها، وكتبت عبر حسابها الخاص: “أنا أكتب هذه الكلمات لأردّ على كلّ من أهانني وهدّدني. أنا بالفعل تعرّضت للاغتصاب، وأفهم ماذا يعني العدل في بلدٍ ديموقراطي كفرنسا. لو كنت تدعم سعد لمجرّد، فهذا لا يعني أنّه لا يمكنك الوثوق بالعدالة الفرنسية”.

 

وتابعت: “في حال عدم ثبوت أقوالي، فسيُحكم عليّ بالاحتيال. لا بدّ من تغيير العقلية في العام 2016، فما حدث في الغرفة، لا يعني أنني وافقت على الاغتصاب”، موضحةً أنّها غابت عن مواجهة لمجرّد في المحكمة بسبب حالتها النفسيّة المتدهورة.

 

من جهته، أكّد محامي لورا أنّها غابت عن المواجهة نظراً لسوء حالتها النفسيّة، كما أنّه قدّم شهادة طبيّة للنيابة العامة لتأكيد الأمر ذلك.

اترك رد

أخبار في صور

wp-1503770898441.jpg
1
wp-1499612979698.jpg
wp-1498135414326.jpg
timthumb (1)
d7b60c6f551ea4caa480bcfdbc7dbc2b
43183aa77b5e94bfc92438ac55f03def31
860x484
img
Cap558
8551341-13462836
8551341-13462836
2017-04-2114-55-48.876235-busssss-555x318
لمشاهدة الموضوع
اضغط لايك

%d مدونون معجبون بهذه: