كلينتون تفوقت على ترامب بـ200 ألف صوت ! ولكن..

كلينتون تفوقت على ترامب بـ200 ألف صوت ! ولكن..

كان من الممكن أن تصل المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون للبيت الأبيض إذا تم الاعتماد على التصويت المباشر وهي التي تحظى بدعم شعبي واسع في الولايات المتحدة الامريكية ترجم من خلال احتجاجات جابت مدنا عدة رافضة لدونالد ترامب.

فرغم الخسارة التي منيت بها المرشّحة الديمقراطيّة أمام الرئيس المنتخب، دونالد ترامب، إلا أنها تفوّقت عليه بأكثر من 200 ألف صوت على المستوى الوطني ما يعني أنه لو كانت الإنتخابات الأمريكية تتم عبر اقتراع مباشر كانت كلينتون ستكون الفائزة في الإنتخابات.
وفاز ترامب على منافسته بفضل نظام الاقتراع الأميركي الخاص، الذي يقضي بأن تكون الانتخابات الرئاسية غير مباشرة، مع تحديد عدد المندوبين في كل ولاية، ليشكلوا معًا ‘مجمعًا انتخابيًا’.
ويعد نظام الإنتخاب في الولايات المتحدة الأمريكية نظاماً فريداً من نوعه، بخلاف ما يعتقده كثيرون بأن الناخبين الأمريكيين يقومون بانتخاب رئيسهم مباشرة، فإن كلمة الحسم ترجع للمجمع الانتخابي الذي يتكون من 538 مندوباً.
ولدخول البيت الأبيض يحتاج المرشحان للرئاسة الأمريكية إلى 270 صوتاً -أي النصف زائد واحد- على الأقل من مجمل أصوات أعضاء “المجمع الانتخابي” البالغ عددهم 538 مندوباً، أي ما يوازي عدد أعضاء مجلسي النواب والشيوخ الأمريكي.
ولكل ولاية أمريكية عدد معين من الأصوات داخل هذا المجمع بحسب عدد سكانها وعدد النواب الذين يمثلونها في الكونغرس الأمريكي.

اترك رد

أخبار في صور

wp-1503770898441.jpg
1
wp-1499612979698.jpg
wp-1498135414326.jpg
timthumb (1)
d7b60c6f551ea4caa480bcfdbc7dbc2b
43183aa77b5e94bfc92438ac55f03def31
860x484
img
Cap558
8551341-13462836
8551341-13462836
2017-04-2114-55-48.876235-busssss-555x318
لمشاهدة الموضوع
اضغط لايك

%d مدونون معجبون بهذه: